• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

بعض النساء يرفضن تكرار التجربة خوفاً من الفشل أو رغبة في الاحتفاظ بالأبناء

نظرة المجتمع تحاصر المطلقة وزواجها يواجه «مطبات صناعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

لكبيرة التونسي

أشارت تحليلات نفسية إلى أن المجتمعات العربية تحيط المرأة المطلقة بنظرة تجعلها سجينة وضعها، تكبلها بقيود كثيرة فتجعلها حبيسة الشك والريبة، والاتهام الدائم،حتى في حال انعدام أسباب الاتهام، على الرغم مما تعرضت له من ظروف أدت إلى انفصالها. وأوضحت أنه بإصرار معهود ترغب بعض النساء في التخلص من هذه النظرة بعد الطلاق، والزواج مرة أخرى وتكوين حياة أسرية جديدة فتواجه ما يشبه «مطبات صناعية» متعددة أمام طريقها الفرعي، بعدما اضطرت إلى تغيير مسارها في الحياة رغماً عن أنفها، في حين ترفض أخريات تكرار التجربة خوفاً من الفشل، أما في حالة تواجد أطفال فالوضع يصعب أكثر، فإما ترفض المرأة الزواج مرة أخرى خوفاً على أولادها من الآلام النفسية، وإما تريد الاحتفاظ بهم رغبة في جعلهم ورقة ضغط على زوجها السابق. وبينت التحليلات من جانب آخر أن المطلقة تواجه معارضة شديدة أيضاً، حين يبدي أحد الشباب رغبته في الزواج منها، خاصة إذا كان لها أولاد، إذ ترفض أسرته ذلك بشدة.

وضعت تجارب واقعية روتها بعض السيدات، الرجل في قفص الاتهام، خاصة الزوج الأول، في حين برأته آراء أخرى في الزواج الثاني، إلى ذلك قالت آمنة سعيد موظفة وأم لأربعة أطفال إنها تزوجت وعمرها لم يتجاوز 20 عاماً، أنجبت أربعة أولاد، أكبرهم في الصف الثاني ابتدائي، وتشير إلى أنها كانت تعيش حياة صعبة مع زوجها الأول.

وتضيف: لم يكن باستطاعتي رفض الزواج بالطريقة التقليدية، حيث زوجني أهلي ولم أتمكن من إتمام دراستي، عشت فترة غير سعيدة استحال خلالها التوافق بيننا، مما جعلني أطلب الطلاق، فحصلت عليه بعد صراع شهده الأبناء على الرغم من محاولتي تجنيب الأولاد الألم النفسي، من أثر الملابسات التي كانت تجري أمام أعينهم، بعدها حاصرني الخوف، على نفسي وعلى أولادي، وهكذا بمجرد ما تقدم لي عريس قبلت وأقنعت أهلي بأن الأولاد سيتقبل ون «زوج الأم» وهم صغار، وبالفعل فإن الزوج كان بمثابة الأب الحنون.

سلطة أب

وإذا كانت آمنة محظوظة بالزواج من رجل يقدر الزواج ويحترمها ويغدق على أولادها من حبه فإن سمر أحمد ربة بيت ليست كذلك، وهي أم لطفلين، أصغرهم 3 سنوات، تعرضت على حد قولها بعد زواجها الأول لمعاملة قاسية، لأنه لم يتحل بروح المسؤولية، أو يقدر الحياة الزوجية، وأنجبت منه طفلاً، وتم الطلاق بعد فترة وجيزة، وبعد أربع سنوات عادت إلى زوجها، لكن الحياة لم تستمر، على الرغم من وجود طفل آخر تم ولادته بعد انفصال الأسرة، فلم يُقدر له أن يرى والده.

وبعد فترة يسيرة تزوجت مرة أخرى برجل وعدها بأن يكون الأب والزوج، موضحة أنها كانت خائفة أن يأخد ولديها منها، لكن زوجها الجديد أقسم أن يوفر لهما العناية الكاملة، وطلبت منهما أن يناديانه «بابا»، لأنها كلمة تفيدهما في الجوانب النفسية، خاصة أنهم ذكور، وسلطة الأب ضرورية جدا بالنسبة لهما، وبعد فترة قصيرة طلب منها أن يكون الولدان في بيت شبه منفصل، إذ أقنعني أن ذلك يدخل في إطار تحملهم للمسؤولية، وبحجة أنني لن أكون بعيدة عنهم، فالمسافة قصيرة بين البيت والملحق، المهم أن لا يناموا في حضني، وغالبا ما ينصحني بعدم أخذهم معنا في نزهات رغم صغر سنهم، هذا بالطبع يجعلني أتألم، لكن من جانب آخر فإنني كرهت كلمة مطلقة، ورضيت بالأمر الواقع، رغم معاناتي التي أحاول أن أداريها حتى لا تتكر التجربة نفسها. ... المزيد

     
 

مظلمومة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بصراحه كفيت ووفيت فالمطلقة لم تختار هذا الاسم ولكن القدر شاء بذالك

مطلقة | 2012-02-26

تعليق احمد

مشكور استاذ احمد وحمدالله في ناس يحسو اللي مثلك سبب الطلاق العناد، العناد وبعمر الشباب دم حار بس لو الزوجة حبت الزوج وطلبت منه منزل مستقل وبعيد عن المشاكل لانها فبيت زوجها غير مرغوبه من بداية واللي قال لها زوجها بنفسه ويجرب لو كانت معاملتها نفس الحال يرده فبيت اهله ويذلها لو كانت ما مطيعة والزوج عاندها واتزوج عليها وبعد سنه طلق الاولى ومنها ولد

شيخة اليماحي | 2012-02-26

ابغض الحلال

انتشرت نسب الطلاق لاسباب كثيرة وغالبا تكون لاسباب تافهة او للكبر والعناد ولاثارها الضارة على المجتمع فلابد من الاهتمام بتقليلها على الاقل والحل قد يتركز فى نقطتين الاولى انشاء جهة متخصصة بها اخصائيين نفسانيين لابد لكل من يريد الطلاق مراجعتها لعدة جلسات لتحليل اسباب طلب الطلاق ومحاولة الاصلاح ولا يقوم المأذون باتمام اجراءت الطلاق الا بورقة معتمدة من هذة الجهة ان من يريد الطلاق قد راجع هذة الجهة وانة لا ممانعة من اجراءت الطلاق لعدم جدوى محاولات الاصلاح .ثانيا احتفاظ الجهة المعنية ببيانات المطلق او المطلقة وان يكون ذلك بمثابة المساعدة فى تزويج الراغبين بالزواج مرة اخرى تحت اشرافهم وبمساعدتهم

مصطفى | 2012-02-26

اسقاط الحضانة .. اذا تزوجت المطلقة

كيف يمكن للمطلقة ان تفكر بالزواج .. اذا كان ثمن زواجها هو ان تفقد حضانة صغارها؟؟ خصوصا اذا كانوا صغار جدا ولا تعرف كيف سيعاملهم ابوهم القاسي او زوجة ابوهم؟؟ المطلقة في المجتمع العربي هو حكم بالااعدام في الحياة .. ووظيفتها الوحيدة "حاضنة" ..حتى لو كانت جميلة ومثقفة وترغب بالزواج ولكن خوفها من فقدان حضانة صغارها يجعلها ترفض جميع الفرص .. والله المستعان

مطلقة | 2012-02-26

أين ذهب الدين

لا بد النظر في موضوع الطلاق و المطلقة بمنظور الدين و ما يحدد من أرشاد كلي الطرفين في معاملة الرجل المطلق و المراة المطلقة بحفظ حقوق الأخر و عدم القدح فية و أن يوجة إلي المجتمع رسالة من عبر منابر المساجد والبرامج التوعوية لحوقق كلي الطرفين بعد الطلاق و عدم الظلم و النظرة الرجعية للمرأة بأنها أم المصائب و هذا لا يجوز شرعا. و يجب وضع قوانين تحفظ حقوق الرجل و المراة و وضع ظوابط من الشرع و القوانين لردع المتحرشين في المجتمع بمن يتعرض للطلاق وحفظ حقوق الجميع بلا استثناء حتي تختفي هذة العادة السيئة من مجتمعاتنا.

عبيد الرميثي | 2012-02-26

المطب الأهم : "قوانين الحضانة"

أشكر المحررة على هذا الموضوع الذي غطى جوانب الحالة كلها، ولم يكرر المعتاد من وسائل الإعلام التي ترمي بالاتهام على المطلقة وتجعلها تحس أنها وصمة عار، بينما كثيرات لا يشعرن بالفرق بعد الطلاق، وكثيرات يكون الفرق للأحسن بعد إنهاء حياة زوجية فاشلة تؤثر سلباً على نفسية الأبناء. كما أود التطرق إلى عقبة هامة تقف أمام زواج المطلقة لم يتناولها الموضوع وهي قوانين الحضانة في الدول العربية، التي تنزع الحضانة عن المطلقة في حال زواجها لتنتقل الحضانة إلى ألأب المتزوج بأخرى! أي أنهم يحرمون الطفل من حنان أمه ويلقون به إلى امرأة غريبة، فيجعلون المطلقة أمام خيارين أحلاهما مر.

رأي | 2012-02-26

الصبر

زادت نسبة المطلقات يبدو ان الطلاق اصبح موضة وازيدكم من الشعر يطلبن الطلاق للحصول على المؤخر و نفقة شهرية وسيارة و ومسكن ورواتب خادمة وسائق

الظبياني | 2012-02-26

أرحموهم

السلام عليكم أرجو من جميع الناس رحمت المطلقات ويكفي بأنها تمر في مرحله صعبه وخاضتا لو كان عندها أبناء فهي تصارع ؤتقاتل من أجل تربيه أبناءها والله يكون في عونها وهذه المطلقه قد تكون اختنا أو أمنا أو بنتنا فالله الله بهذه الضعيفه وانا مستعد ان اتزوج مطلقه أو أرمله حتا لو كان عندها أبناء

احمد | 2012-02-26

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا