• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

النساء يُفرطن في أصدقائهن على «فيسبوك» أكثر مما يفعل الرجال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

واشنطن (أ ف ب) - أفادت دراسة حديثة نُشرت في الولايات المتحدة الأميركية بأن النساء يتجهن أكثر من الرجال إلى التخلص من “الأصدقاء” على مواقع التواصل الاجتماعية، كما يسجل لديهن ميل نحو اختيار معايير للخصوصية أكثر صرامةً مقارنةً مع الذكور، على ما أفادت دراسة نشرت في الولايات المتحدة.

وتكشف الدراسة التي أعدها معهد “بيو” للبحوث أن عدد الرجال الذين ينشرون مواد ومن ثم يندمون على ذلك يأتي مضاعفاً مرتين مقارنةً مع عدد النساء اللواتي يقمن بذلك. ويُظهر هذا الاستطلاع الذي جرى ما بين أبريل ومايو 2011 وشمل 2277 بالغاً أن 63% من مستخدمي الشبكات الاجتماعية سبق لهم أن تخلصوا من أشخاص كانوا ضمن قائمة أصدقائهم، مقابل 56% سنة 2009. وقد بلغت هذه النسبة 67% من النساء، مقابل 58% من الرجال.

وفيما يتعلق بحماية الحياة الخاصة، يختار 58% من مستخدمي الشبكات الاجتماعية معايير للخصوصية تجعل الملف الشخصي (البروفايل) متاحاً أمام “الأصدقاء” حصراً. ويسمح 19% فقط من المستخدمين لـ”أصدقاء الأصدقاء” بالنفاذ إلى معلوماتهم الشخصية، في حين يجعل 20% منهم الملف الشخصي متاحاً أمام الجميع.

وتبدو النساء في هذا المجال أكثر حرصاً من الرجال على وضع معايير خصوصية أكثر صرامة وعدم السماح لغير الأصدقاء بالنفاذ إلى معلوماتهن الشخصية. وبذلك يشكلن 67% من مستخدمات مواقع التواصل الاجتماعية، مقابل 48% من المستخدمين الذكور.

ومن بين الأشخاص المستطلعين، كان 93% يملكون حساباً على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي عام 2011، مقابل 73% سنة 2009. من جهة أخرى، يملك 11% منهم حساباً على موقع “تويتر” للمدونات الصغرى، مقابل 6% سنة 2009.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا