• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

تحت شعار «سفر في الذاكرة- تكريس للقيم»

فقرات تراثية متنوعة للقافلة الثقافية في شيص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

الاتحاد (كلباء) - واصلت القافلة الثقافية فعالياتها في منطقة شيص، ضمن برنامج يحمل شعار «سفر في الذاكرة- تكريس للقيم»، حيث كان معظم أهالي المنطقة في استقبال فقراتها المتنوعة حسب العادات والتقاليد التي تقام للضيافة وخلال الأفراح والمناسبات السعيدة.

وبدأت الفعاليات بتناول القهوة ثم حضور معرض الصور التراثية للزميل المصور يوسف العدان، كما اطلع الحضور على معرض الكتاب الذي يقام تحت شعار الكتاب صديقي.

إلى ذلك، قالت علياء المغني مسؤولة الأنشطة بدائرة الثقافة والإعلام في المنطقة الشرقية، إن القافلة شارك في استقبالها خميس محمد النقبي مسؤول منطقة شيص، ومحمد خميس نائب رئيس المجلس البلدي في مدينة خورفكان، ومحمد صالح السويقي مدير دائرة الثقافة والإعلام وعدد من المسؤولين من بالمنطقة الشرقية، وقد حضر الجميع الجناح التراثي للقافلة وهو عبارة عن عدة معارض.

وأشارت المغني إلى أن الفعاليات تضمنت معرض مقتنيات تراثية ومعرض تجهيزات العروس قديما وزهبة العروس وعرضا لتجبير الكسور، وأيضا خياطة وصبغ الملابس مع بعض الألعاب الشعبية والتومينة الخاصة بختم القرآن الكريم، إلى جانب الورش التراثية، ومنها ورشة تعليم وتصنيع البراقع وورشة بعير من كرب، وأيضا رشة تزيين المهفة وهي المروحة اليدوية المصنوعة من السعف وورشة الحناء.

وشارك بعض جاليات الدول العربية المقيمة في المنطقة بعروض ضمن الجناح الثقافي والفني للقافلة الثقافية، احتوت على جناح الجاليات العربية مثل جمهورية مصر العربية التي قدمت فقرات فنية منوعة على خشبة المسرح، مثل فقرة التحطيب والحصان ومعرض وصور للأزياء وعرض للأكلات والألعاب الشعبية والعملات النقدية، وورش فنية عبارة عن تلوين مجسمات الأهرامات المصنوعة من الخشب والرسم والتلوين الحر بألوان علم الدولة إضافة إلى الجدارية المشتركة للدول.

وبالنسبة للجناح السوري فقد احتوى على معرض صور للأزياء والأكلات الشعبية والعملات النقدية، وبعض المناظر الطبيعية والمعالم المشهورة في سوريا وتم تقديم عرض للفلكلور السوري وورش فنية مثل الضغط والطرق على النحاس والرسم على الزجاجيات وعرض للأدوية الشعبية، وكان هناك الجناح الصحي والعلمي للقافلة الثقافية، واحتوى على معرض المواد الغذائية والاستهلاكية، بالتعاون مع بلدية دبا الحصن ممثلة بقسم التثقيف الصحي، وأيضا ورشة العصائر الطازجة وورش فنية مثل صناعة سلة الفواكه وكيفية طباعة مطوية عن الصحة، وفحوصات الضغط والسكري بالإضافة لمعرض صحي بالتعاون مع مجمع كلباء الصحي ومركز نحوة الصحي. وقالت علياء إن ورشة خلط الألوان حظيت بإقبال من قبل الأطفال، حيث ركزت على تنمية مهاراتهم في الرسم، بالإضافة إلى الفقرات المتنوعة على خشبة المسرح التي قدمتها مدرسة أبو أيوب الأنصاري للتعليم الأساسي، ومنها فقرة الحربية، وفي نهاية الفعاليات تم عرض مسرحية نالت إعجاب الصغار تحت عنوان «القط والأسد».

وتعد هذه القافلة الثقافية بمنطقة شيص العاشرة في ترتيب مبادرة القوافل الثقافية التي تطلقها الدائرة لعام 2012، مستهدفة أهالي المناطق البعيدة في الدولة.

وأكدت علياء أن هذه المبادرة تأتي استجابة لتوجيهات القيادة الحكيمة للدولة بالتلاحم المجتمعي، وتحظى بمتابعة مباشرة من عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، وبمشاركة المسؤولين من مختلف الجهات الاتحادية والمحلية والخاصة، مشيرة إلى أن استمرارية القوافل وتزايد الحضور يصب في مصلحة مبادرات الدائرة الناجحة، وبشكل خاص مبادرة القوافل الثقافية التي تأتي تلبية لدعوة القيادة الرشيدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا