• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

التنظيم الإرهابي يحرق أسرة من 5 أفراد ويدفن مقاتلين فارين أحياء

«داعش» محبط في الموصل والتحالف يقتل «قائد» الأنبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مايو 2016

سرمد الطويل، وكالات (عواصم)

نفذت مقاتلات التحالف الدولي 27 غارة مستهدفة «داعش» قرب 10 مدن عراقية هي البغدادي والحويجة والبوحيات وبشير والفلوجة والحبانية وكيسك والموصل والقيارة وسنجار، بالتزامن مع إعلان وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» ليل الاثنين - الثلاثاء، مقتل المدعو «أبو وهيب» القائد العسكري للتنظيم الإرهابي في محافظة الأنبار، و3 متطرفين آخرين في غارة جوية نفذها التحالف الجمعة الماضي.

وقال المتحدث باسم البنتاجون بيتر كوك: في السادس من مايو استهدفت غارة جوية للتحالف أبو وهيب الأمير العسكري لـ «داعش» في محافظة الأنبار والعضو السابق في تنظيم «القاعدة» الذي ظهر في تسجيلات الفيديو التي نفذ فيها إعدامات.

وقال كوك «نحن نعتبره قائداً مهماً في قيادة (داعش) وليس فقط في محافظة الأنبار.. والقضاء عليه وتحييده من ميدان المعركة، يشكل خطوة مهمة إلى الأمام»، موضحاً «أن أبو وهيب ومرافقيه الثلاثة كانوا يتنقلون في آلية عندما استهدفتهم الغارة، لكنه لم يكشف تفاصيل ولم يحدد هل شنت الغارة مقاتلة أو طائرة من دون طيار».

من جهتها، أكدت الشرطة العراقية أمس، أن «داعش» أحرق عائلة تتألف من 5 أفراد بينهم 3 أطفال أثناء محاولتهم الفرار من ناحية الرياض التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابي غرب مدينة كركوك، مبينة أن الضحايا وقعوا في كمين نصبه المتشددون في المنطقة.

وبدوره، نقل موقع «السومرية نيوز» العراقي عن مصدر مطلع داخل محافظة نينوى أمس، أن «داعش» أقدم على دفن 45 من عناصره الفارين من معركة قرية بشير جنوب كركوك، وهم أحياء. وقال المصدر إن التنظيم الإرهابي قام بدفن جميع عناصره الفارين من المعركة، في قبر واحد بإطراف ناحية القيارة في محافظة نينوى». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا