• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

خمس مرات يومياً أمام واجهة المجاز المائية

نافورة الشارقة تبهر الجمهور بعروضها على أنغام الموسيقى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

الاتحاد

في أجواء ساحرة خطفت أنظار الجمهور، انطلقت مساء الجمعة الماضي أولى عروض نافورة الشارقة الموسيقية في واجهة المجاز المائية التي تعد أحد أبرز المشاريع السياحية وأحدثها في الشارقة، وباكورة مشاريع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير، شروق، وذلك بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس الهيئة ومروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي لشروق.

بدأ العرض الأول للنافورة في تمام الساعة الثامنة والنصف مساءً، تم خلاله تقديم رقصات مائية على أنغام الموسيقى مع تداخل الألوان المختلفة في العروض مما شكل لوحة فنية موسيقية مبهرة في قلب بحيرة خالد، كما شكلت النافورة خلال العرض ومن خلال الماء والأضواء علم دولة الإمارات.

كما حضر العرض الأول عدد كبير من المدعوين وعدد من المسؤولين وحشد غفير من جمهور الشارقة وزوار واجهة المجاز المائية، حيث حظيت العروض باعجاب وتصفيق الجماهير التي احتشدت في واجهة المجاز المائية، للاستمتاع بأول عروض نافورة الشارقة الموسيقية، التي تميزت بتشكيلات من الأعمدة المائية الراقصة بألوان وأشكال هندسية كان لها وقع السحر في سماء ليل بحيرة خالد، حيث ستنتظم العروض بواقع خمسة عروض يومية مختلفة تبدأ مساء كل يوم عند الثامنة والنصف حتى منتصف الليل بواقع عرض مائي كل نصف ساعة.

وتعد نافورة الشارقة الموسيقية إحدى أضخم النوافير من نوعها في المنطقة والتي تم استحداثها من قبل هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) ضمن مشروع واجهة المجاز المائية، إذ يبلغ ارتفاعها 100 متر، ويصل عرضها إلى 220 متراً، وتضم أيضا شاشتي عرض مائيتين كبيرتين، فضلاً عن تزويدها بأحدث وأرقى تقنيات هندسة الصوت والضوء، وآخر ما وصلت إليها المؤثرات الخاصة بفنون عروض الليزر.

وبهذه المناسبة أشار مروان بن جاسم السركال إلى أن النافورة ستشكل اضافة جديدة ومميزة إلى معالم الشارقة السياحية، حيث ستسهم في جذب المزيد من الزوار والسياح للاستمتاع بعروضها اليومية والمتجددة، وأضاف أن ما تم تقديمه في اليوم الأول من عروض موسيقية وعروض للأضواء عبر نافورة الشارقة سيستمر بشكل يومي على مدار العام، وبواقع خمسة عروض يومية كل 30 دقيقة تبدأ من الساعة الثامنة والنصف مساءً وتستمر حتى منتصف الليل، ويستمر كل منها فترة زمنية تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق، موضحاً إلى أنه ما زال هنالك مجموعة من الاضافات والتأثيرات التي سيتم اضافتها الى عروض نافورة الشارقة الموسيقية مما سيجعلها واحدة من أبرز النوافير الموسيقية على مستوى المنطقة والعالم.

وتقع واجهة المجاز المائية التي تم افتتاحها أمام الجمهور نهاية العام الماضي في أكثر المناطق حيوية بقلب مدينة الشارقة على بحيرة خالد (بين شارع جمال عبدالناصر وكورنيش بحيرة خالد) حيث يقدر عدد السكان القاطنين في محيط واجهة المجاز المائية بأكثر من 100,000 نسمة، ومن المتوقع أن تستقطب واجهة المجاز المائية أعداداً كبيرة من القاطنين في مدينة الشارقة وزوارها والسياح، وكانت “شروق” قد أعلنت عن بدء الأعمال في تطوير المشروع منتصف العام 2010 بهدف استحداث وجهة سياحية ترفيهية وفق أعلى معايير المواصفات العالمية وذلك بالتعاون مع مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية بالشارقة ونخبة من الشركات العالمية، على مساحة تبلغ 231 ألف قدم مربع وبتكلفة 120 مليون درهم إماراتي.

وتضم واجهة المجاز المائية العديد من المرافق الترفيهية المميزة منها نافورة الشارقة الموسيقية، 10 مطاعم ومقاهٍ راقية، ومضمار مخصص لرياضة المشي والجري، مسجد بطراز معماري مميز، حديقة مرايا للفنون، حديقة ألعاب مائية للأطفال، 1000 موقف للسيارات، مناطق مغطاة للفعاليات الترفيهية والثقافية، مناطق مفتوحة ومغطاة للأطفال، أماكن مخصصة لركوب الدراجات، ملعب مصغر للجولف، أكشاك للوجبات الخفيفة والمشروبات وممرات للمشاة ومساحات خضراء للتنزه ومراكز للرعاية ومرافق عامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا