• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«مجموعة دعم» سوريا تلتئم في فيينا 17 مايو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مايو 2016

عواصم (وكالات)

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري في لندن أمس، أن «مجموعة الدعم الدولية» لسوريا التي تضم 17 دولة تدعم محادثات السلام، ستجتمع في العاصمة النمساوية فيينا في 17 مايو الحالي، الأمر الذي أكدته موسكو، قائلة إن وزير الخارجية الروسي «يخطط» للمشاركة في اجتماع المجموعة. وعقب اجتماع باريس بشأن سوريا أمس الأول، والذي ضم 9 دول عربية وغربية، قالت واشنطن وموسكو إنهما ستعملان على «إحياء اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي قلل وتيرة القتال في مناطق في البلاد لأسابيع».

وقال كيري في لندن أمس «المجموعة الدولية لدعم سوريا ستجتمع رسمياً لإكمال ما بدأناه مع الروس فيما يتعلق بهذا الاتفاق وللحديث عن كل شيء...بدءاً بالمدة والتطبيق وانتهاء بالعملية السياسية».

وأضاف أنه يتوقع أن تجري محادثات السلام التي تشارك فيها أطراف الصراع «بعد ذلك بعدة أيام».

من جهتها، قالت الأمم المتحدة أمس، إنها تأمل أن تُستأنف المحادثات السورية بعد اجتماع «مجموعة الدعم الدولية» لسوريا التي تضم 17 دولة، في 17 مايو الحالي في فيينا .

وقال أحمد فوزي المتحدث باسم الأمم المتحدة في مؤتمر صحفي في جنيف «يمكنني القول دون تردد إن المبعوث الخاص الأممي يأمل دائماً أن تعود الأطراف المعنية إلى طاولة المفاوضات. لم أسمع أي أنباء مغايرة لذلك حتى الآن. سيعقد اجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا يوم 17 مايو وهذه بادرة جيدة. شهدنا جميعاً بيان الروس والأميركيين الاثنين وهو تطور إيجابي آخر. لذا لا يوجد سبب للاعتقاد بأن ستيفان دي ميستورا غير متفائل».

وانتهت الجولة السابقة من المحادثات السورية في 28 أبريل المنصرم بعد تعليق وفد المعارضة السورية الرئيسي مشاركته في المحادثات وتصاعد القتال في مدينة حلب. وقال دي ميستورا وقتئذ إنه قبل بدء جولة جديدة من المحادثات هناك حاجة لمبادرة أميركية روسية عاجلة لتثبيت «وقف الأعمال القتالية»، وعقد اجتماع وزاري لمجموعة الدعم الدولية من أجل تحقيق دفعة دبلوماسية جديدة لمحادثات السلام.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا