• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كييف تتهم موسكو بالتورط في تفجير خاركيف

أوكرانيا تشترط وقف القصف قبل سحب الأسلحة الثقيلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

كييف (وكالات) أعلن الجيش الأوكراني أمس مقتل وجرح 12 جندياً خلال انتهاكات جديدة للهدنة الهشة بين قواته والمتمردين الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا، فيما استبعد الجانبان بدء سحب الأسلحة الثقيلة من جبهات القتال اليوم الثلاثاء كما كان مقرراً. وقال المتحدث العسكري الأوكراني فالنتين فيديتشيف إن القوات الأوكرانية تعرضت للقصف 27 مرة، ما أسفر عن مقتل جنديين وجرح 10 آخرين. وتبادل الجانبان اتهامات بإطلاق النار، ما يمنع بدء سحب الأسلحة الثقيلة. وقال المتحدث باسم الجيش الأوكراني أناتولي ستيلماخ للصحفيين في كييف «لا يمكن التفكير في سحب الأسلحة الثقيلة قبل أن يوقف الجانب الآخر إطلاق النار بشكل تام. فإن اتفاقية مينسك للسلام تؤكد بشكل واضح أنه لابد من أن تكون هناك هدنة لتنفيذ ذلك، وهذه الهدنة لم تتحقق بعد». وقال المتحدث باسم هيئة رئاسة أركان الجيش الاوكراني فلاديسلاف سيليزنيف «بما ان اطلاق النار على المواقع الاوكرانية مستمر، فلا يمكننا الحديث عن سحب للأسلحة». وقال المتحدث باسم الانفصاليين إداوارد باسورين في دونيتسك، كبرى معاقل التمرد «إن الحماية الشعبية تقوم فقط بالرد على الاستفزازات». وأضاف «تأخر سحب المجموعات المسلحة والأسلحة الثقيلة يرجع إلى أسباب ميدانية ولا يزال يتعين علينا تنسيق الخطوات الفردية لتحقيق ذلك». في الوقت نفسه، اتهمت السلطات الأوكرانية روسيا بالتورط في تفجير عبوة ناسفة في مدينة خاركيف شرق أوكرانيا أمس الأول، ما أسفر عن مقتل شخصين وجرح 15 آخرين. وقال مساعد رئيس جهاز الأمن الأوكراني ماركيان لوبكيفسكي إن 4 مشتبه بهم اعتقلتهم الشرطة المحلية خططوا لشن هجمات في المدينة باستخدام منصة إطلاق صواريخ روسية. وأضاف أنهم أوكرانيون تلقوا أسلحة وتعليمات في مدينة بيلجورود الروسية الحدودية المقابلة لخاركيف. ولم ترد روسيا على الاتهام وهي تنفي منذ فترة طويلة مساعدة الانفصاليين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا