• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ناقدة عراقية: مؤسسات إعلامية وراء حجب ضوء الإبداع الشبابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مايو 2016

عبير زيتون (رأس الخيمة)

انتقدت الناقدة العراقية الدكتورة «وجدان الصائغ» أستاذة النقد العربي في جامعة ميتشيغان الأميركية توقف حركة الترجمة والنقد العربي عند ما أسمته «بالأصنام الثقافية» التي تنآى بطروحاتها، واهتماماتها بعيدا عن الإبداعات الشابة التي تشهدها الساحة الثقافية العربية بغزارة، نتيجة لتحكم وهيمنة المؤسسات الإعلامية التي تسوِّق لشخصيات عربية ثابتة معينة دون سواها. وقالت الدكتورة الصائغ خلال أمسية حوارية بعنوان «الكتابة والمهجر، شهادة في التجربة» أقامها فرع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في رأس الخيمة، مساء أمس الأول: إن القارئ الأميركي متعطش للإطلاع على الثقافة العربية، وتعلم العربية التي يجدها معادلة رياضية شيقة تحرك فضوله، وتستهويه بدليل إقباله وتكريمه للعديد من الشخصيات العربية التي نجحت بتقديم نفسها، سواء بمخاطبة الغرب عبر فكره مثل «إدوارد سعيد» و«أدونيس» أو عبر بوابة الترجمة التي تصله بجهود فردية لكتاب قد يكونون غير معروفين في المنطقة العربية. وشدّدت الصائغ في ختام الأمسية التي قدمها الدكتور هيثم يحيى الخواجة، وشهدت حضورا لافتا على حاجة المنطقة العربية إلى صياغة مشروع ثقافي جماعي تتولاه مؤسسات جادة، وهادفة في سعيها لمد جسور التواصل والحوار مع الغرب، تأخذ بيد المواهب الشبابية التي تحفل بها الساحة الإبداعية العربية فتقدمها نقدا، وترجمة، لتغطي النقص الحاصل في حضور حركة الترجمة عربيا، وبما يليق بحركة التحديث والتطوير التي تشهدها المنطقة العربية إبداعيا وفكريا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا