• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الرافد».. آفاق الخطاب المتجدد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مايو 2016

الشارقة (الاتحاد)

حرصت الرافد منذ البدء على أن تكون ترجماناً لخيار الوعي والمعرفة المتواشجة مع اليقين الإيماني بأن لا مكان لرؤية لا تحترم التاريخ والنواميس، وأنه لا رسوخ للفقاقيع مهما بلغت من العتوّ والازدهار.. لهذا السبب ظلت المجلة تحفر في جدار الوعي الصادر من أعماق المتوالية المعرفية الإنسانية الشاملة.. كان رصيدنا العربي الإسلامي معادلاً موضوعياً لكامل المناخ الثقافي الذي عبرت عنه الرافد، والذي جاء استلهاماً ومتابعة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، الذي شاء منذ البداية أن يكون خيار الثقافة والتنوير مساراً يرشد لمستقبل أكثر توازناً وبهاءً.. وبهذا المعنى استنبطت الرافد كامل المنظومة المعرفية والممارسية للثقافة المؤسسية الراسخة في الشارقة.. وكانت ومازالت الشاهد على منظومة تلك الثقافة ومحمولاتها الدلالية.

بهذه الافتتاحية للدكتور عمر عبدالعزيز رئيس تحرير مجلة «الرافد»، التي تصدر عن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، يبدأ القارئ علاقته مع عدد المجلة الجديد 225 لشهر مايو 2016، الذي يحتوي سلسلة مواضيع، إضافة إلى الملف الذي اشتمل على «صناعة المناظرة عند الأندلسيين»- ابن حزم والباجي نموذجاً، أسلوب المناظرة الأدبية في الأندلس بين الإقناع والإمتاع، تراث الأندلس، أناشيد الفتوح والمراثي في درة العرب، وصورة المرأة في الشعر الأندلسي بين الواقعي المباشر والذهني المتخيل.

كما تضمنت «الرافد» في عددها الأساسي 34 موضوعاً منها: بعد 400 عام من غياب شكسبير، عرّاب اللغة الرومانية، هل تنذر الكتابة الرقمية بنهاية عهد الكتاب، ثورة الطباعة ثلاثية الأبعاد، جمال الغيطاني.. السرد في صورته المدهشة، الرواية والذاكرة- قراءة في نماذج روائية جزائرية، الشعرية والفنون البصرية وحوار مع كل من صلاح ستيتية والشاعر أحمد بوسويلم.

وفي باب الإبداع 4 قصائد: (ويسألني الفجر عني – المختار سالم، ربيع النور - محمد نعمان الحكيمي، مناجاة في ليلة الإسراء- عبدالله الحمر، أرجوحة الذكريات- أكرم جميل قنبس)، أما القصص فهي 4 (قصص قصيرة جدا- صبحي فحماوي، شكراً بائع الخبز- د. عبدالمنعم مجاور، محض تغاريد- عبدالحفيظ الشمري والجندي الأخير تأليف لوك سانت).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا