• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

1.25 مليون دولار تكلفة تغيير أرضية الملعب

«هنتير» تحت التجهيز لاستقبال المباراة الأولى في نيوكاسل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

تسابق اللجنة المنظمة لكأس آسيا بمدينة نيوكاسل الزمن من أجل الانتهاء من التجهيزات استعدادات لاستضافة أولى المواجهات يوم الاثنين المقبل، والتي تجمع بين اليابان حامل اللقب وفلسطين، في أولى مباريات الجولة الرابعة، والتي تضم العراق والأردن، وفي الوقت الذي لا يزال ستاد «هنتير»، وهو الاسم المنسوب إلى نهر هنتير، الذي يشق مدينة نيوكاسل، إلا أن الأستراليين يطلقون عليه ستاد نيوكاسل بسبب ارتباط الجمهور باسم النادي وهو مركز لاثنين من أبرز أندية أستراليا، وهما نيوكاسل جيتس لكرة القدم ونيوكاسل نايتس للرجبي.

ويواجه الاستاد مشكلة في سرعة الانتهاء من تغيير أرضية الملعب، حيث قامت إدارة النادي بتغيير الأرضية، والتي بلغت تكلفتها 1.25 مليون دولار، وجاء التأخير بسبب إقامة مباراة نيوكاسيل جتس في الدوري الممتاز أمام فريق ملبورن سيتي يوم 30 ديسمبر الماضي، وهي المباراة التي خسرها أصحاب الأرض 2-5، وتحتاج إعادة تجديد أرضية الملعب إلى فترة طويلة لتجهيزه. وقمنا بزيارة الاستاد الرئيسي، الذي يتسع إلى 33 ألف متفرج، ويستضيف 4 مباريات في البطولة وهي لقاء اليابان وفلسطين في المجموعة الرابعة، ولقاء الكويت وعمان في المجموعة الأولى، بالإضافة إلى مباراة في نصف النهائي ومباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وخلال الزيارة التقينا بعدد من العاملين في اللجنة المنظمة الذين يتعاملون مع الحدث على أنه بالنسبة لهم يوم 12 يناير الجاري مع أول مباراة، ويبدأ العمل رسميا في مكاتب البطولة اليوم، وليس لهم علاقة بحفل الافتتاح أو انطلاقة المباريات الرسمية، وهو ما جعل العمل داخل وخارج الاستاد يسير ببطء شديد ولا يزال العمال يقومون بوضع اللافتات وتغطية اللوحات الداخلية والخارجية للنادي بلوحات أخرى عليها شعار البطولة. ومن المنتظر أن يتم الانتهاء من التجهيزات الاستاد الذي أنشئ في 10 أبريل عام 1971 وقامت الملكة إليزابيث بافتتاحه، خلال الأيام المقبلة، خاصة أن التعديلات الحالية مرتبطة بتنفيذ متطلبات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

ويقع الملعب في وسط مدينة نيوكاسل، وبلغت التكلفة الفعلية لتحديث الملعب وزيادة المدرجات إلى 33 ألف مقعد حوالي 81 مليون دولار، وذلك عام 2011 مع تخصيص مواقع جديدة للشركات ومرافق إعلامية وغرف عمليات وغرف تبديل ملابس اللاعبين.

وكان من أحدث الفعاليات التي أقيمت على الملعب المباراة الاحتفالية بين نيوكاسل جيتس ونادي لوس أنجلوس جالاكسي عام 2010 بمشاركة ديفيد بيكهام، كما أقيمت عليه عام 2011 مباراة الرجبي بين أستراليا ونيوزيلندا، ومباراة أستراليا مع اسكتلندا في الرجبي، واستضاف الملعب حفل افتتاح دورة ألعاب آسيا والباسيفيك لذوي الاحتياجات الخاصة العام الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا