• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«فاس» مهرجان الموسيقى الهادفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مايو 2016

فاس (الاتحاد)

قال رئيس مهرجان فاس للموسيقى الروحية العالمية، عبد الرفيع زويتن، إن الدورة 22 للمهرجان التي تختتم أعمالها 13 مايو الجاري بمدينة فاس التاريخية تقدم الموسيقى الهادفة.

وعن جديد المهرجان، أوضح «قدمنا في هذه الدورة أسلوباً فريداً لإضاءة منصة باب الماكينة، تعرف بتقنية «رسم الخرائط» التي لم يسبق لمهرجان مغربي أن استعملها، واستقدمنا فرقا فنية لم تغادر بلدانها الأصلية قط، كما استضفنا طلبة وباحثين أنجزوا عروضا ودراسات من محاضرات المنتدى»، موضحاً «نبحث عن سياحة ثقافية وروحية ونوعية محددة من السياح تأتي خصيصا لأجل اكتشاف التاريخ والفنون والأدب والتقاليد وطبخ البلد وموسيقاه ولباسه».

وأوضح أن هذه الدورة تحتفي بالإبداع الثقافي الفني النسوي، تقديرا لدور المرأة في الحوار الحضاري بين الشعوب، وحث المبدعات الجدد والتركيز على الدور المهم للنساء في تطوير المجتمع، ونقل الثقافة والمعارف عبر الأجيال.

وحول أهمية مهرجان فاس للموسيقى الروحية في تأكيد مكانة المدينة التاريخية والثقافية بوصفها عاصمة المغرب العلمية، قال زويتن «تاريخ وحاضر فاس يجعلها منارة علم وفكر، فكلنا نعلم أن القرويين هي أقدم جامعات العالم وهناك مدارس ومكتبات ودور قديمة جدا كانت خاصة لإيواء طالبي العلم، ولهذا تم اختيار تيمة الموسيقى الروحية، لأنها تعكس ما هو علم ومعرفة وتعكس المقدس الديني وغيره وأيضا أصالة وهوية المغرب ومبادئ الانفتاح والتلاقح والتسامح وحوار الحضارات والمهرجان طوال دوراته السابقة أثبت اختلافه وتميزه عن بقية المهرجانات عبر تقديمه الجوانب العلمية والروحية العميقة لفاس والمغرب عبر نوع خاص من الموسيقى تخاطب الروح والوجدان».

وقال إن المهرجان لا يقدم مغنيين وحفلات فحسب، بل لديه موضوع محدد ومنتدى فكري يستقبل باحثين وأدباء وفلاسفة من مختلف أنحاء العالم يتدارسون محاور فكرية.

واكد أن مهرجان فاس هو الأول من نوعه في العالم الذي اتخذ الموسيقى الروحية عنوانا، وهو أكبر حدث عالمي بحسب تصنيف الأمم المتحدة يدعو للسلم والتسامح والتعايش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا