• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

السوريون يصوتون غداً على مشروع الدستور الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

دمشق (أ ف ب) - دعت السلطات السورية إلى استفتاء على مشروع دستور جديد يلغي هيمنة حزب “البعث” الحاكم منذ 50 عاماً، على الحياة السياسية ويحفظ لرئيس الدولة سلطات واسعة، فيما تعيش البلاد على وقع العمليات العسكرية. وأعد الدستور الذي سيحل محل دستور 1973، في إطار الإصلاحات التي وعدت بها السلطات لمحاولة تهدئة الاحتجاجات غير المسبوقة على النظام. لكن المعارضة والناشطين دعوا إلى مقاطعة الاستفتاء مطالبين برحيل الرئيس بشار الأسد قبل كل شيء ووقف القمع الذي أودى بحياة 7600 شخص على الأقل، حسب منظمات حقوقية. وحلت فقرة تنص على “التعددية السياسية” محل المادة الثامنة التي تشدد على دور حزب البعث “القائد في الدولة والمجتمع”. ولا يشير الدستور الجديد إلى الاشتراكية لكنه يقضي في المادة الستين منه بأن “يكون نصف النواب من العمال والفلاحين”. وأكدت صحيفة “البعث” الناطقة باسم الحزب الحاكم الأربعاء الماضي، أن إلغاء المادة الثامنة “ليست خسارة لحزب البعث بل ترافق التطور السياسي والاجتماعي” .