• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

أبو الفتوح يغادر المستشفى ولا يعاني من كسور

مرشح محتمل لرئاسة مصر يتعرض لسطو مسلح

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

القاهرة (د ب ا) - أعلن الدكتور هشام شيحه وكيل وزارة الصحة رئيس قطاع الرعاية العلاجية والعاجلة في مصر أن الحالة الصحية للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة مستقرة وأنه غادر المستشفى القاهرة الجديدة التابعة لوزارة الصحة متوجها إلى منزله، مشيرا إلى ضرورة بقائه بالمنزل لمدة 48 ساعة أخرى قبل استئناف حياته الطبيعية. وقال إن “أبو الفتوح وصل إلى مستشفى القاهرة الجديدة فجر الجمعة حوالى الساعة الثانية صباحا مصابا بارتجاج في المخ نتيجة ضربة قوية على الرأس تسببت في كدمة شديدة بالرأس وأماكن متعددة بالجسم وتم نقله على الفور إلى غرفة العناية المركزة لافتا إلى أنه لم يفقد الوعي”. وأضاف شيحة أنه تم إجراء كافة الفحوص المطلوبة حيث خضع لأشعة مقطعية وعدد من الأشعات العادية الأخرى وأظهرت جميعها أنه لا يعانى من كسور بالعظام وأن جميع أعضاء جسمه تعمل بكفاءة.

وكان أبو الفتوح تعرض لإصابة في الرأس إثر تعرضه لهجوم في حادث سطو من قبل مسلحين مجهولين مساء أمس الأول أثناء عودته من مؤتمر شعبي فى مدينة شبين الكوم التي تقع على بعد 82 كيلومترا شمال غرب القاهرة. ووقع الحادث عند مطلع الطريق الدائري من شبرا الخيمة شمالي القاهرة من قبل مجموعة من الملثمين المسلحين والذين تعدوا بالضرب على السائق. وعندما حاول أبو الفتوح الدفاع عن سائقه استخدم المسلحون مؤخرة مدفع رشاش كان في حوزة أحدهم في التعدي على أبو الفتوح وضربوه على رأسه وسرقوا سيارته ولاذوا بالفرار.

يذكر أنه مع اقتراب موعد فتح باب الترشح للرئاسة فى 10 مارس، صعدت أسهم أبو الفتوح بسبب اتساق مواقفه مع مواقف الثوار في كثير من الأحيان، إلى جانب آرائه التي توصف بأنها معتدلة. ومن المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية الأولى من نوعها بعد الثورة التي أطاحت الرئيس السابق حسني مبارك قبل أكثر من عام في نهاية شهر مايو أو أوائل يونيو المقبل على أن تعلن نتيجتها قبل نهاية الشهر الأخير الذي حدده المجلس العسكري الحاكم في مصر كموعد لتسليم السلطة إلى رئيس منتخب. وتضم قائمة المرشحين المحتملين للرئاسة في مصر علاوة على أبو الفتوح كثيرين بينهم عمرو موسى الأمين العام السابق للجامعة العربية وأحمد شفيق رئيس الوزراء المصري الأسبق وحسام خير الله وكيل المخابرات العامة السابق وعدد من رموز معارضة مبارك بينهم حمدين صباحي وحازم صلاح أبو إسماعيل ومحمد سليم العوا وآخرون.