• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

موسى يشدد على ضرورة الاستغناء عن المعونة الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

القاهرة (الاتحاد) - خاطب عمرو موسى المرشح المحتمل لرئاسة مصر أمس الأول لقاء جماهيريا في مدينة طور سينا في اطار حملته الانتخابية،وفي حضور الآلاف من سكان المحافظة من الحضر والبدو الذين حرصوا على الحضور من مختلف مدن المحافظة ، قال موسى إن «مصر لن تصح وتتحسن أحوالها إلا إذا توقفت عن تلقى المعونات الأميركية» .

وأضاف : ما يحكم علاقاتنا الخارجية بأميركا وغيرها من الدول هو المصالح المشتركة المتوازنة، وهذه الفترة لا تحتمل سياسات عنترية ونحن في حاجة لكل المواقف المؤيدة لمصر .

وأشار موسى إلى ضرورة إشراك سكان سيناء خصوصا البدو في اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور الجديد حتى يتسنى إعادة النظر في الطريقة التي تم بها تهميش سيناء خلال الفترة الماضية.

وأوضح موسى، أن العلاقة مع أميركا لن تكون سياسة تبعية وإنما مصالح مشتركة وتبادل منافع مع الجميع، مؤكدًا أن التزامه فور توليه المسؤولية بأن تكون جميع القرارات التي سيتم اتخاذها في الفترة المقبلة لصالح سيادة مصر، وأنها لن تحتل ولن تعود لسياسات الرئيس السابق مرة أخرى ولن يتم إغلاق محافظة جنوب سيناء أمام المواطنين مثلما كان يحدث في عهد الرئيس السابق الذي أغلقها على نفسه وعلى أولاده وحسين سالم.وأكد ضرورة تحويل منطقة قناة السويس إلى منطقة صناعية كبرى وليس مجرى ملاحيا فقط، وتحويل مدينتى طور سيناء ونويبع إلى مناطق تجارة حرة مع ضرورة تشغيل مطار طور سيناء وإنشاء جامعة حكومية بالمحافظة أسوة بباقى المحافظات على أن تخدم الدراسة بالجامعة مواطنو سيناء، وذلك من خلال إنشاء تخصصات زراعية وتعدينية وسياحية.وعن التعليم أوضح موسى أن أعداد الأطفال الملتحقين برياض الأطفال فى مصر لا يزيد على 20% من إجمالى أعداد أطفال مصر فى دور الحضانة، كما أن المدارس الفنية أصبحت لا تنتج شيئا وليس بها أجهزة ولا يتخرج منها الفنى الماهر .وحذر موسى من خطورة الوضع الراهن فى العالم العربى تتمثل فى أن مصادر المياه الواردة ألينا من أفريقيا مهددة، وقال إننا يمكن أن نتغلب على مثل هذه المشاكل بحسن إدارة الأمور، وأن نستعيد الهيبة والود بين مصر وباقى الدول، وأن موقف مصر ثابت تجاه القضية الفلسطينية.وعن العلاقة مع إيران أكد موسى أن هناك خلافات بين إيران وبين الدول العربية، ولابد من إجراء حوار بناء لحل هذه الخلافات ولا يجب احتساب إيران كدولة معادية.