• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يتطلع إلى تحقيق الألقاب الموسم المقبل

ناصر عبد الهادي: انتقالي إلى الوحدة يضعني أمام تحديات كبيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مايو 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

كشف ناصر عبد الهادي، لاعب الوحدة الجديد، أن اتصالات «العنابي» بدأت معه خلال فترة الانتقالات الشتوية، بجانب عدد من الأندية، لكن الطرفين أجلا الأمر بسبب ظروف فريق دبا الفجيرة، الذي كان ينافس على الهبوط، وحتى الفراغ من الموسم الكروي، ومن ثم تنفيذ الاتفاق.

وأوضح ناصر عبد الهادي (26) سنة، والذي وقع رسمياً للوحدة قبل 3 أسابيع بحسب اللاعب، أن ناديه تلقى عرضين مماثلين من بني ياس والظفرة، لكن رغبته في اللعب للوحدة كانت أكبر، لذلك لم يتردد في الانضمام إلى قائمة أصحاب السعادة، خاصة أنه يتطلع لأن يلعب للمنتخب الوطني عبر التألق مع الوحدة.

وقال عبد الهادي: «أشكر إدارة نادي الوحدة على ثقتها وأعد الجميع في الوحدة أن أكون عند حسن الظن بالاجتهاد في التدريبات والمباريات، وتقديم أفضل ما عندي للفريق في المواسم الثلاثة المقبلة، والوحدة نادٍ كبير واللعب له يتطلب جهداً مضاعفاً، وهذا ما سأحرص على تقديمه، خاصة أنني أتطلع لتحقيق البطولات معه، وهنا أريد أن أشكر نادي دبا الفجيرة، من رئيس النادي وحتى أصغر عامل في النادي، على ما قدموه لي خلال هذا الموسم، وأتمنى التوفيق للفريق في الموسم المقبل، وأنا مدين بشكل خاص للمدرب الألماني بوكير الذي منحني الثقة والفرصة، فله مني كل الشكر».

وأضاف: «على الرغم من اتفاقي مع الوحدة وتوقيعي له قبل فترة، فإن تركيزي كان بالكامل مع دبا في الفترة الماضية، حتى تحقق البقاء في دوري الأضواء، وصحيح أننا عشنا أوقاتاً صعبة خلال الموسم، لكن في النهاية بالعزيمة والإصرار والرغبة والعمل الكبير الذي قام به الفريق كمجموعة وأفراد نجحنا في البقاء».

وذكر ناصر عبد الهادي أنه سيلتحق بفريقه الجديد عند التجمع للتحضير للموسم الجديد، حيث سيقضي راحة تمتد لشهر ونصف قبل أن يدشن مشواره رسمياً مع الوحدة، وقال: «أنا سعيد جداً بالانضمام للعنابي فهو فريق له تاريخ وإنجازات ويضم نخبة من اللاعبين المتميزين، مواطنين وأجانب، ويعيش استقراراً كبيراً، وأحلم معه بتحقيق البطولات، خاصة بطولة الدوري.

وتابع:«بالتأكيد انتقالي للوحدة يمثل نقلة كبيرة ونقطة تحول في مشواري الكروي، خاصة أنه يأتي بعد 3 مواسم قضيتها متنقلاً بين الإمارات ثم عجمان وأخيراً دبا، وأنا أمام تحديات كبيرة وشخصية في الفترة المقبلة، وسأعمل بكل جهد في التدريبات لحجز مقعد لي في التشكيلة الأساسية، وهي مهمة صعبة في ظل وجود لاعبين أصحاب قدرات كبيرة في الفريق، لكن المنافسة الشريفة على دخول التشكيلة ستكون همي الأول في بدايتي مع الوحدة، الذي أدرك تماماً أن اللعب له يعني الكثير، ويتطلب العمل المتواصل والجدية، وأن أكون محترفاً داخل وخارج الملعب».

وذكر ناصر عبد الهادي أن انتقاله مع زميله في دبا طارق الخديم إلى الوحدة أمر جيد، خاصة أن علاقة صداقة قوية تجمعهما، لكنه أكد بشدة على أنهما أصبحا ينتميان لأسرة الوحدة المعروفة للجميع بتكاتفها، وأنهما يتطلعان معاً لأن يكونا ضمن المجموعة بذات الروح التي يسودها الحب والاحترام، متمنياً أن يكون التوفيق حليفهما مع العنابي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا