• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أحمد خليل يدعم «الفرسان» أمام «الكوماندوز»

الأهلي يستعد بجدية.. بدوافع تحقيق «الثنائية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مايو 2016

وليد فاروق (دبي)

طوى فريق الأهلي «بطل» دوري الخليج العربي، سريعاً صفحة احتفالاته بالتتويج باللقب السابع في تاريخه، وبدأ الاستعداد جدياً لاستكمال مسيرته نحو تحقيق «الثنائية» هذا الموسم، من خلال الفوز ببطولة كأس رئيس الدولة، والتي يسعى الفريق جاهداً لضمها إلى سجل إنجازاته، حيث ستكون الانطلاقة الجديدة بمواجهة فريق الشعب مجدداً، لكن هذه المرة في الدور ربع النهائي للبطولة، في اللقاء الذي يجمعهما بعد غد على ملعب ستاد الشارقة.

وكان الفريق قد استأنف تدريباته مباشرة يوم الاثنين بعد ما يقرب من 24 ساعة من آخر مبارياته في دوري الخليج العربي أمام الشعب، والتي انتهت بخماسية نظيفة، وحرص الجهاز الفني بقيادة الروماني أولاريو كوزمين مدرب الفريق، على غلق باب الاحتفالات والأفراح بدرع الدوري، محاولاً إبقاء تركيز اللاعبين في أعلى درجات استعداده لاستئناف مباريات كأس رئيس الدولة، وذلك خشية العواقب السلبية التي يمكن أن تحدث لأي فريق في أعقاب الفوز بالبطولات الكبرى.

وعلى الفور أدى الفريق تدريباته في اليوم التالي بمشاركة اللاعبين الذين لم يشاركوا في مباراة الشعب، في حين اقتصر الأمر على التدريبات العلاجية والاستشفاء لقائمة اللاعبين الذين خاضوا اللقاء الأخير، واطمأن كوزمين على الحالة الصحية والبدنية للاعبيه خاصة نجمه احمد خليل الذي غاب عن تلك المباراة بسبب الإصابة.

ومن المقرر أن يغيب عن صفوف الفريق لاعب الوسط ماجد حسن الذي يجري اليوم عملية جراحية في فرنسا لعلاج القطع في الرباط الصليبي، في حين تبدو صفوف الفريق شبه مكتملة خاصة مع عودة أحمد خليل، علاوة على ظهور أكثر من لاعب خلال مباراة الشعب في الدوري لم تسعفهم الظروف سابقاً للمشاركة بشكل منتظم لأسباب مختلفة، على رأسهم حارس المرمى أحمد محمود «ديدا» والظهير الأيمن عيسى سانتو الذي ظهر أخيراً بعد العودة من الإصابة، وكذلك حميد عباس في وسط الملعب، وهو ما يرجح احتمالية مشاركة هؤلاء اللاعبين في مباراة اليوم أيضاً، ومنحهم فرصة قيادة الفريق في مشوار الكأس.

من جانبه شدد عبد المجيد حسين، مشرف فريق الأهلي، على صعوبة مواجهة الشعب في الكأس بغض النظر عن نتيجة مواجهة الفريقين الأخيرة في الدوري، موضحاً أن دوافع الفريقين مختلفة في هذه المباراة، وأن الرغبة في تحقيق الفوز يراود الطرفين بشدة، ويكفي الإشارة إلى حرص فريق الشعب على عدم إشراك أكثر من لاعب أساسي عن خوض مباراة الدوري وادخارهم لمباراة الكأس، وهو ما يبين قدر التركيز على هذه المباراة.

وأضاف أن مباريات الكؤوس لا تعترف بالمقاييس النظرية، وقال: «لكل فريق الحظوظ والطموح في مواصلة مسيرته بالبطولة بغض النظر عن اسم الفريق المنافس، ودائماً ما تحفل مباريات الكأس بنتائج غير متوقعة، وهو ما يجعل الأهلي يخوض هذه المباراة وهو في غاية الحذر والتركيز، وعمل حساب العديد من النقاط، حتى لو كانت الحسابات النظرية ترجح كفة الأهلي. وأشار إلى أن صفوف الفريق باستثناء ماجد حسن شبه مكتملة، بعدما تأكدت جاهزيه نجم الفريق أحمد خليل، الذي كان قد أصيب في مباراة بني ياس، ولكن الجهاز الفني فضل عدم إشراكه في مباراة الشعب في الدوري من أجل تجهيزه لمباراة الكأس.

على جانب آخر يترقب أكثر من لاعب في الأهلي نتائج جوائز دوري الخليج العربي في نسختها الرابعة لهذا الموسم، والتي سيعلن عن نتائجها مساء السبت المقبل، حيث يتنافس 4 من أفراد كتيبة «الفرسان» على الفوز بجوائز هذه النسخة، حيث سيكون ماجد حسن ضمن المرشحين لجائزة أفضل لاعب، ويتنافس البرازيلي إيفرتون ريبيرو على جائزة أفضل لاعب أجنبي، وكذلك الحارس ماجد ناصر ينافس على جائزة أفضل حارس مرمى، وأخيراً ينافس الروماني أولاريو كوزمين مدرب الفريق على جائزة أفضل مدرب في الموسم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا