• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تنفيذاً لتوجيهات رئيس الدولة ومتابعة محمد بن زايد

«خليفة الإنسانية» تدشن مشروعاً لاستخراج المياه في الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

هرجيسا (وام) تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، دشنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مشروعا لاستخراج المياه وبناء أطول خط لنقله إلى السكان في منطقة هرجيسا في الصومال. وقال مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية: إن المشروع الذي يستهدف تخفيف معاناة الأشقاء الصوماليين وتحسين ظروفهم الإنسانية يبدأ العمل فيه بحفر 13 بئراً لاستخراج المياه وبناء خزانات عملاقة لتجميعها وضخها من منطقة حنبوينة الى مدينة هرجيسا الصومالية. وذكر المصدر أن طول الخط الذي سينقل المياه المستخرجة من الآبار يبلغ 52 كيلو مترا وبطاقة تفوق المليون جالون يوميا ليخدم 250 ألف شخص في مدينة هرجيسا شمالي الصومال. وأوضح أن العمل بدأ فعلا بحفر 13 بئرا بعمق 140 مترا لكل بئر يخدم أكثر من 250 ألف شخص في مدينة هيرجيسا فيما يستغرق تنفيذ توصيل مياه وإنشاء الخزانات 16 شهرا وينقل من خلال شبكة من الأنابيب أقيمت وفق أفضل المعايير الهندسية في مجال شبكات النقل. وأشار المصدر الى أن المشروع يعتبر استمرارا لمبادرات صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» في إقامة المشروعات الانسانية في الدول الشقيقة والصديقة ومساعدة الشعوب المحتاجة وفي إطار حرص دولة الإمارات الدائم على تقديم مختلف أشكال الدعم والمساندة للأشقاء في الصومال في المجالات الانسانية تجسيدا للعلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط بين الشعبين والبلدين الشقيقين. من جانبه أشاد عبدالرحمن زيلعي نائب رئيس أرض الصومال خلال الحفل الذي أقيم لتدشين المشروع وحضره وفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وعدد من المسؤولين الصوماليين.. بجهود دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا والدور الكبير والمساند الذي تقدمه الإمارات للشعب الصومالي. وأشار إلى أن المشروع يعد أهم المشاريع الاستراتيجية لمدينة هرجيسا، خاصة في مجال المياه التي تعد من أهم أركان الحضارة وأحد العناصر الرئيسية للتنمية. وعبر عن شكره لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على دورها الإيجابي في الخطة التي وضعتها للمشروع بعد دراسة ميدانية وفنية محكمة أثلجت صدور سكان هرجيسا الذين سيستفيدون بصفة أساسية من هذا المشروع الإنساني. نقلة تنموية أكد حسين أحمد عبدالله وزير المياه في كلمة له خلال الحفل، أن المشروع سيحدث نقلة تنموية وسيسهم بشكل فاعل في سد الطلب على المياه لسكان مدينة هرجيسا في حياتهم اليومية وسقي مواشيهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض