• السبت 29 جمادى الآخرة 1436هـ - 18 أبريل 2015م

حجم الخط |


وقع رئيس الوزراء الفلسطيني المقال في قطاع غزة إسماعيل هنية ووفد من “المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة” الإنسانية الليبية في غزة أمس اتفاقية توأمة تكفل بموجبها ألف أسرة ليبية ألف أسرة فلسطينية تضررت من الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع.

وقال هنية في تصريح صحفي بعد توقيع الاتفاقية “إن هذا ليس غريباً على عطاء الشعب الليبي وهذه أُخوة وتوأمة حقيقية بين الشعبين الفلسطيني والليبي”. وأضاف “لقد عانى شعبنا الفلسطيني من هذا الحصار في كل المجالات الإنسانية وجاءت منظمة السلم الليبية لإعانة أشقائهم في غزة ودعم صمودهم في وجه الحصار”.

كما قلَّد هنية رئيس الوفد الليبي و”المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة” المهندس خالد الخويلدي الحميدي “وسام الشجاعة” تثميناً للجهود الليبية في كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة. وقال الحميدي بهذه المناسبة “إن الشعوب العربية والإسلامية تدعم صمود أهالي غزة في وجه الحصار والعدوان الصهيوني، والحصار على غزة لن يكسر إرادة الشعب الفلسطيني”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

اللقاء المرتقب بين أوباما ودول مجلس التعاون يعكس:

الأهمية المتنامية لدول الخليج
تنامي الخطر في المنطقة
الخوف على الدور الأميركي في المنطقة