• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

نصرالله يدعو إلى الحفاظ على الحكومة

تعيين وزير جديد للعمل في لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

بيروت (الاتحاد) - وقع الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي مرسوماً لتعيين القاضي سليم جريصاتي وزيراً للعمل خلفاً للوزير المستقيل شربل نحاس. وذكر مصدر رسمي أن سليمان وميقاتي وقعا المرسوم صباح أمس. كان نحاس، قدم استقالته من منصبه الثلاثاء الماضي إلى النائب ميشال عون رئيس كتلة التغيير والإصلاح على خلفية رفضه توقيع مرسوم بدل النقل المتعلق بقانون زيادة الأجور الذي أقرته الحكومة مؤخراً. يذكر أن القاضي جريصاتي عضو سابق في المجلس الدستوري اللبناني، وهو من أنصار عون.

الى ذلك اعتبر الامين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله ان لبنان جزء من هذه المنطقة التي تمر في ظروف دقيقة وحساسة. لا احد يستطيع ان يتعاطى مع لبنان على أنّه جزيرة في المحيط الهندي، فأمننا من أمن هذه المنطقة وما يخطط لهذه المنطقة يخطط لنا، فنحن يؤثر فينا ونؤثر بما يجري في المنطقة، وذلك طبعاً بفضل المقاومة.

وقال خلال كلمة له عبر الشاشة، حيث خاطب مشاركين في احتفال لحزب الله في البقاع، ان حكاية النأي بالنفس مثّلت تسوية من أجل ان تستمر الحكومة، نحن ما زلنا على المرتكزات السابقة نفسها وما زلنا نرى أن التهديد الأكبر هو الإسرائيلي وما زلنا نرى أن الأولوية هي مواجهة هذا التهديد والمواجهة تتم عبر ثلاثية الجيش والمقاومة والشعب. لكن في مثل هذا الوضع الموجود في المنطقة نتشدد في حرصنا على الاستقرار الأمني والسياسي في لبنان. فالذين يريدون فوضى في المنطقة يريدون فوضى في لبنان. والذين يريدون ان يأخذوا سوريا او العراق الى الفوضى مصرون على نشر الفوضى في المنطقة ولبنان جزء منها.

ودعا الى محاصرة الفتنة والعمل على منع امتدادها، والى الحفاظ على الحكومة الحالية من أجل الحفاظ على الاستقرار والأمن في البلد، ولكن يجب أن لا يكون ذلك حجة لأطراف هذه الحكومة بعدم الإنتاجية، فعندما تكون حكومة تتحمل مسؤولية البلد يجب ان تكون منتجة وفاعلة، وهناك من يريد أن يعطّل ويُسقِط هذه الحكومة، ومن اليوم الأول لم تعطَ هذه الحكومة أي فرصة وتم الهجوم عليها حتى من المجتمع الدولي، وأريد أن أجدّد الدعوة من اجل ان تعقد الحكومة اجتماعاتها.

بيروت تشكو إسرائيل لمجلس الأمن

بيروت (الاتحاد) - تقدم لبنان بشكوى لمجلس الأمن الدولي عبر بعثته الدائمة في نيويورك ضد إسرائيل لإقدامها على تمديد سياج في جوار الخط الأزرق في الثامن من فبراير الجاري في بلدة العديسة جنوب لبنان. وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية اللبنانية امس، “إن الوزارة تقدمت عبر بعثة لبنان الدائمة في نيوريوك بشكوى ضد إسرائيل على خلفية إقدامها على تمديد سياج كونسرتينا بطول حوالي أربعين مترا في جوار الخط الأزرق في بلدة العديسة لقطع الطريق المؤدي إلى الخط الأزرق والذي يمر داخل حقل ألغام”.

واعتبرت الشكوى “أن هذا الخرق يشكل تعديا على الأراضي اللبنانية، كما يشكل انتهاكا للسيادة اللبنانية ولقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 وللقانون الدولي ولميثاق الأمم المتحدة، كما يشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين”. وطلب لبنان من الأمين العام للأمم المتحدة اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل “حمل إسرائيل على إزالة هذا التعدي”.