• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

«حماس» تضع شروطاً جديدة للمصالحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

غزة (رويترز) - قال مسؤول فلسطيني، ان حركة “حماس” وضعت شروطا جديدة لتنفيذ اتفاق مصالحة مع حركة “فتح” التي يتزعمها الرئيس محمود عباس. وكان عباس اتفق مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس في المنفى في وقت سابق من هذا الشهر في قطر على تشكيل حكومة وحدة وطنية يتزعمها الرئيس الفلسطيني، لكن مسؤولا في حركة فتح قال بعد مباحثات في القاهرة، ان الانقسامات داخل حماس تعرقل تحقيق تقدم. وقال المسؤول، الذي طلب ألا ينشر اسمه، “الانقسامات الداخلية في حماس ألقت بظلال على الاجتماعات وحماس غير قادرة على تنفيذ الاتفاق الموقع في الدوحة. وطلب قادتها تأجيل المناقشات بشأن تشكيل الحكومة”.

وقال مسؤول فلسطيني شارك في المحادثات، انه في اجتماع داخلي رأسه مشعل في القاهرة يوم الاربعاء اتفق مسؤولو حماس على مطالب جديدة. ويبدو أنه في حكم المؤكد ان يرفض عباس هذه الشروط.

وقال المسؤول، ان حماس طالبت بالاحتفاظ بالوزارات الرئيسية في الحكومة الجديدة من بينها وزارة الداخلية. واضاف ان حماس طالبت ايضا بعدم ادخال تغيير على هيكل الاجهزة الامنية في قطاع غزة. وتشرف وزارة الداخلية على الاجهزة الامنية التي تديرها حماس.

وقال المحلل السياسي الفلسطيني سمير عوض، ان الشروط الجديدة تثبت ان الحركة “لا تريد ان تتخلى عن سيطرتها الكاملة عن قطاع غزة”. وقال “من البداية، انا فكرت ان حماس بالتأكيد ليست جادة في موضوع المصالحة اطلاقا، وأعتقد ان لديها شروطا، واذا خلصت هذه الشروط غدا ووافق الرئيس ابو مازن عليها وهو احتمال ضعيف، فإن حماس سيكون لديها شروط ثانية غدا، بالتأكيد حماس لا تريد ان تتخلى عن سيطرتها الكاملة عن قطاع غزة واي شيء آخر يصبح ثانويا، حماس عندها استعداد لاتفاق مصالحة مع فتح بشرط أن يشمل الاتفاق الضفة لكن حماس غير مستعدة ان تتخلى عن غزة ابدا”.

ومن المطالب الاخرى التي خرجت من اجتماع القاهرة، تعيين نائب لعباس يكون مقره في غزة، وأن يكون تعيين عباس رئيسا للوزراء مشروطا بتصويت على الثقة في البرلمان الفلسطيني.