• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

مئات المتظاهرين يطالبون بإعادة فتح شارع في الخليل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

الخليل (ا ف ب) - تظاهر مئات الفلسطينيين امس في الخليل للمطالبة بفتح شارع رئيسي في المدينة بعد أن اغلقه الجيش الاسرائيلي لنحو 18 عاما لأسباب أمنية. وافاد مراسل لفرانس برس أن نحو 500 شخص شاركوا في التظاهرة باتجاه شارع الشهداء يحملون أعلاما فلسطينية ولافتات تدعو الى “إنهاء الابارتهايد (نظام الفصل العنصري)”. وأشار المراسل الى ان الجيش الاسرائيلي أوقف المتظاهرين وفرق التظاهرة باستخدام الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت بالإضافة الى استخدام جهاز “الظربان” الذي يقذف المياه العادمة ذات الرائحة الكريهة على المتظاهرين. وقال عيسى عمرو منسق “تجمع شباب ضد الاستيطان” وأحد المنظمين للتظاهرة لوكالة فرانس برس “تأتي هذه المظاهرة ضمن حملة دولية لفتح شارع الشهداء وهو الطريق الرئيسي للحرم الإبراهيمي وفتح العديد من البيوت والمحلات المغلقة في قلب المدينة”.

من جهته قال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي لفرانس برس انه “وقعت حادثتا شغب غير قانونيتين في الخليل وأشعلت اطارات سيارات وألقيت حجارة على الجنود الذين استخدموا وسائل مكافحة الشغب للتفريق”. وتابع “تم اعتقال اربعة اشخاص وتم تسليمهم الى عهدة الشرطة الاسرائيلية”.

وأصيب العديد من المتظاهرين ومن بينهم عضو الكنيست العربي محمد بركة الذي أصيب برجله من قنبلة صوتية بحسب شهود وبيان صادر عن مكتبه.