• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

استقطبت 15 فناناً في دورتها الثانية

«منحة سلامة بنت حمدان».. مبادرة استثنائية تثري الحركة الفنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

انهمكت في خلط الجبس بالماء لتحصل على مادة سائلة عملت على تثبيتها على أسلاك تمتد بين جدارين، ترفع قامتها بالوقوف على مقدمة أرجلها، ثم تنحني لتطلى الجزء السفلي من المجسم، تبتعد قليلًا وتنظر لما قامت به من عمل، لإضافة تعديلات عليه أو التخلص منه والبدء من جديد، هكذا كان حال الطالبة الفلسطينية ميس البيك «خريجة قسم العمارة بالجامعة الأميركية بالشارقة وإحدى المشاركات في الدورة الثانية من برنامج «منحة سلامة بنت حمدان آل نهيان للفنانين الناشئين»، التي قدمتها «مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان»، في نوفمبر 2014 وتستمر حتى سبتمبر 2015، بمشاركة 15 فناناً من المواطنين والمقيمين بالدولة.

وأكدت البيك أنها حاولت دمج الفنون بالعمارة من خلال مجسم أطلقت عليه اسم «مأوى» في مسعى منها لتوضيح أن هذه الكلمة تعني السكن والحماية، وأن هذا المأوى قد يكون غير كافٍ للحماية حال تعرضه لأي ثقب، مشيرة إلى أنها استوحت هذه الفكرة من المآسي التي تحدث في فلسطين وفي العديد من دول العالم.

إقبال كبير

وشهد برنامج المنحة الذي يقام بالتعاون مع «كلية رود آيلاند للتصميم»، وهي إحدى جامعات الفنون الرائدة عالمياً، إقبالا لافتاً من الفنانين الناشئين، حيث تلقى 40 طلباً للتسجيل، وبعد دراستهم من قبل لجنتي تحكيم من حيث المعايير المطلوبة، تم اختيار 10 فنانات و5 فنانين من خمس جنسيات هي: الإماراتية، والسورية، والأردنية، والكندية، والهندية، للحصول على المنحة.

تعدد الثقافات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا