• الثلاثاء 04 رمضان 1438هـ - 30 مايو 2017م

تدعم أنشطة الترجمة من وإلى اللغة العربية

«أضواء على حقوق النشر» مجدداً إلى «أبوظبي للكتاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تعود مبادرة «أضواء على حقوق النشر» هذا العام ضمن فعاليات «معرض أبوظبي الدولي للكتاب» الذي تنظمه «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»، خلال الفترة الممتدة بين 7 - 13 مايو 2015 في «مركز أبوظبي الوطني للمعارض». ومن المتوقع أن يسهم برنامج المنح المالية لدعم الترجمة من وإلى اللغة العربية في إبرام العديد من اتفاقيات حقوق النشر الجديدة لدور النشر العربية والأجنبية.

وأثمرت هذه المبادرة، التي انطلقت في العام 2009، عن إصدار أكثر من 600 عنوان في مجالات متنوعة تشمل: كتب الأطفال والكتب التعليمية والتاريخية والعلوم الاجتماعية، وغيرها من المجالات العلمية والتثقيفية.

وتتراوح قيمة المنح المالية بين 2500 دولار أميركي لكتب الأطفال واليافعين، وصولاً إلى 4 آلاف دولار للكتب العامة، وقد استفادت منها حتى اليوم أكثر من 120 دار نشر.

وخلال العام الماضي وحده، تمت الموافقة على 75 اتفاقاً لحقوق النشر ضمن إطار المبادرة، وتضمن ذلك ترجمات لمؤلفات أدبية وكتباً موجهة للكبار والأطفال عن اللغات الفرنسية والألمانية والسويدية والإنجليزية والتركية.

وقال سعادة جمعة القبيسي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب في «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»، مدير «معرض أبوظبي الدولي للكتاب»: «يحتفي المعرض في دورته الخامسة والعشرين باليوبيل الفضي لانطلاقه منذ أكثر من ثلاثة عقود، ويستمر المعرض بالازدهار، مستقطباً أعداداً لافتة من الناشرين».وأضاف القبيسي: «إن استمرار المبادرات التي من شأنها دعم الكتاب من مثل «أضواء على حقوق النشر» من أهم أسباب نجاح المعرض، حيث تسهم هذه المبادرة في ترسيخ الاحترام تجاه حقوق الملكية الفكرية في العالم العربي، فضلاً عن توفير فرص التواصل البنّاء على المدى الطويل بين الناشرين العالميين والعرب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا