• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

عودة كنز إسباني من قاعدة عسكرية أميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

تامبا (رويترز) - عاد كنز من العملات الذهبية والفضية بقيمة 500 مليون دولار عثر عليه في حطام سفينة إسبانية. ونقل من ولاية فلوريدا الأميركية أمس على متن طائرتين عسكريتين. وقال جيليرمو كورال الملحق الثقافي بسفارة إسبانيا في واشنطن، إن طائرتين عسكريتين من طراز سي - 130 هبطتا في قاعدة لسلاح الجو الأميركي في تامبا لنقل العملات تحت حراسة مسلحة. وكان الكنز الذي يضم 594 ألف قطعة من العملات الذهبية والفضية محور معركة قانونية مكثفة استمرت 5 سنوات بين إسبانيا وشركة أميركية تعمل في الإنقاذ بأعماق البحار عثرت عليه قبل 5 سنوات قبالة ساحل البرتغال. ويعتقد أن الكنز من حطام السفينة “نوسترا سينورا دي لاس مرسيدس” التي أغرقتها البحرية البريطانية في عام 1804 أثناء عودتها من أميركا الجنوبية.

وفي الأسبوع الماضي، أمر قاض اتحادي أميركي شركة أوديسي مارين إكسبلوريشن بتسليم القطع النقدية لإسبانيا التي جادلت بأنها المالك الشرعي للسفينة وحمولتها. وقد وضعت القطع النقدية في منشأة تخزين في مكان لم يكشف عنه في ولاية فلوريدا منذ العثور عليها وحتى تسليمها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا