• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كرم خريجي الدفعتين 24 و25 من «أبوظبي التقنية»

الحمادي: توفير أفضل الفرص أمام الطلبة لنيل العلم والمعرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مايو 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

كرم معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، 1186 طالباً من خريجي الدفعتين 24 و25 من كلية أبوظبي التقنية للطلاب، وذلك في حفل أقيم على خشبة المسرح الوطني بأبوظبي، بحضور معالي محمد عمران الشامسي رئيس كليات التقنية العليا، والدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، والمهندس عبدالرحمن الجحوشي مدير كلية أبوظبي للطلاب، والدكتور علي المنصوري نائب مدير كليات التقنية للشؤون التشغيلية، وعدد من كبار الشخصيات والقيادات الأكاديمية والتدريسية في الكليات.

وعبر معاليه عن خالص الشكر والعرفان للقيادة الرشيدة لدعمها الدائم للتعليم بالدولة، وحرصها على توفير أفضل الفرص أمام الطلبة لنيل العلم والمعرفة، وإعدادهم على أعلى مستوى باعتبارهم ثروة غالية وعظيمة لهذا الوطن.

وعبر الحمادي، عن فخره بالخريجين الذين يمثلون نخبة من شباب الوطن الذين عملوا بجد وإخلاص لنيل شهادات التخرج بجدارة واستحقاق في مختلف التخصصات، مشيراً إلى أنهم يمثلون رافداً نوعياً لسوق العمل.

وأكد الحمادي للطلاب أن التخرج هو بداية الطريق، وعليهم الحرص الدائم على التعلم مدى الحياة، وتطوير ذاتهم ليواكبوا دائماً المتغيرات في سوق العمل، داعياً الخريجين إلى الحرص على القراءة والمعرفة ليكونوا نماذج متميزة قادرة على بناء أسر إماراتية واعية ومتماسكة، مشدداً على أن الأسرة هي نواة المجتمع، ودورها محوري في بناء وتعليم أبنائها على أسس من المواطنة الصالحة.

من جانبه، أوضح رئيس كليات التقنية العليا، محمد عمران الشامسي، خلال كلمته، أن خريجي كلية أبوظبي التقنية للطلاب وعددهم 1180 خريجاً، هم جزء من إجمالي الطلاب والطالبات الخريجين في الدفعتين والبالغ إجمالي عددهم 7308 طلاب وطالبات، يتخرجون اليوم في هذا الصرح العلمي الكبير الذي استمر على مدى 28 عاماً في تقديم مخرجات وطنية مشرفة، بلغت أكثر من 69 ألف خريج وخريجة حتى الآن، عكست بإمكاناتها العلمية ومهاراتها التطبيقية ما تتمتع به كليات التقنية العليا من رؤية استراتيجية مستقبلية، تتماشى مع رؤى وطموحات قيادتنا الرشيدة التي تستشرف المستقبل، وتخط إنجازات مشهودة محلياً وعالمياً. وقال: «هذا الاحتفال هو تأكيد صادق على الولاء للوطن من خلال رسالة عهد ووعد بالعمل المخلص لنهضة الوطن ورفعته، يحملها خريجو كليات التقنية العليا، معطرة بأعظم معاني الشكر والامتنان إلى قيادتنا الرشيدة، وأنهم يمثلون رافداً نوعياً لسوق العمل»، مؤكداً لهم أن التخرج هو بداية الطريق، وعليهم الحرص الدائم على التعلم مدى الحياة وتطوير ذاتهم ليواكبوا دائماً المتغيرات في سوق العمل، ووجه معاليه الخريجين للحرص على القراءة والمعرفة ليكونوا نماذج متميزة قادرة على بناء أسر إماراتية واعية ومتماسكة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض