• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

الصقور والعود والمرجان أكثر الأنواع التي يتم المتاجرة بها

مكتب «السايتس» يصدر 4500 تصريح لاستيراد وتصدير حيوانات ونباتات العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

هالة الخياط (أبوظبي) - أصدر مكتب الاتفاقية العالمية لتنظيم الاتجار بالحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض ومنتجاتها «السايتس» خلال العام الماضي 4500 تصريح لاستيراد، أو تصدير، أو إعادة تصدير حيوانات ونباتات مدرجة ضمن قوائم الاتفاقية، عبر أربعة منافذ حدودية مسموح بإدخال الحيوانات من خلالها إلى الدولة.

وأوضح عبد الرب الحميري مساعد مدير مكتب «السايتس» في الدولة ونائب مدير التفتيش والامتثال البيئي في هيئة البيئة في أبوظبي أن الصقور والعود والمرجان تعتبر من أن أكثر الأنواع التي يتم المتاجرة بها وتندرج في الاتفاقية، إلى جانب العاج والببغاوات وبعض أنواع القرود، إضافة إلى القطط الكبيرة مثل الأسود والنمور سواء كانت حية أو منتجاتها مثل الجلود والأنياب والقرون.

وقال الحميري لـ«الاتحاد» إن الحيوانات والنباتات المدرجة ضمن «السايتس» تشمل كل ما ينتج عنها من لحوم، أو زيوت، أو دم، لتشمل أيضا جلود وعظام الحيوانات.

وأوضح الحميري أن التصاريح التي أصدرتها الهيئة بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه ممثل السلطة الإدارية لاتفاقية «السايتس» كانت 80% منها تصاريح استيراد، و15% تصاريح لإعادة التصدير، و5% تصاريح للتصدير.

وأوضح الحميري أن القاطنين في إمارة دبي هم من أكثر المتقدمين للحصول على تراخيص يليهم سكان إمارة أبوظبي، وأكثر الأنواع المفضلة للاقتناء من قبل المواطنين تتمثل في الصقور باعتبارها هواية محلية.

وقال إن هناك تصاريح تمنح للمراكز البحثية ولعروض السيرك وللحدائق، وهو ما يتطلب إجراء كشف على المراكز والأماكن التي ستوضع فيها هذه الحيوانات، لافتاً إلى أن قوام الحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض ومنتجاتها يتم تحديثها بين فترة وأخرى بعد دراسة من اللجنة العلمية لـ«السايتس»، علماً بأن عملية التبادل التجاري للأنواع المهددة بالانقراض والمكاثرة بالأسر تنطبق عليها قوانين أقل تقييدا مثل الصقور والحبارى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً