• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عائشة السويدي لـ «الاتحاد»:

مؤشـر لقياس أثر الإجــازات «المرضية» لأكثر من 60 ألف موظف في 46 جهة اتحادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مايو 2016

سامي عبد الرؤوف (دبي)

بدأت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، تطبيق مؤشر لقياس أثر الإجازات «المرضية» للموظفين في الجهات الحكومية الاتحادية على إنتاجيتهم وأدائهم للمهام الوظيفية المكلفين بها، وذلك لضبط الإجازات المرضية والحيلولة دون الحصول على إجازة دون وجه حق، وبالتالي منح الإجازة بناء على أسباب حقيقية.

ويطبق هذا المؤشر، على أربعة أنواع من «المرضية»، وهي: الإجازة المرضية، المرضية بلجنة، مرافقة مريض داخل الدولة، مرافقة مريض خارج الدولة، وينفذ في 46 جهة اتحادية ما بين وزارات وهيئات مستقلة، ويتابع الإجازات المرضية لأكثر من 60 ألف موظف بالقطاع الحكومي الاتحادي.

وقالت عائشة السويدي، المدير التنفيذي لقطاعات سياسات الموارد البشرية بالهيئة، في تصريح لـ «الاتحاد» «تم توفير مؤشر قياس أثر الإجازات المرضية للموظفين، بشكل آني ودائم من خلال نظام (بياناتي)، ليسمح لمتخذي القرار في الجهات الاتحادية، معرفة وضع الإجازات المرضية لديهم، وبالتالي معالجة أي ملاحظات أو قصور يتعلق بهذا الجانب بشكل فوري، وعدم الانتظار للاطلاع على نتائج الإجازات بشكل نصف سنوي أو سنوي».

وأضافت «من خلال هذا المؤشر يتم قياس حالات التغيب بين الموظفين، وتحديد حالات الغياب القصيرة أو التي تستدعي الانتباه ويتوجب معها اتخاذ الإجراءات اللازمة، وتطبق الهيئة لقياس هذا المؤشر، نظام النقاط التي تم احتسابها عن طريق ضرب عدد أيام الغياب في عدد تكرار الإجازة، ثم ضرب ذلك في عدد تكرار الإجازة مرة أخرى».

وأشارت السويدي إلى أنه يستثنى من قياس المؤشر عقود التعهيد، الإجازة السنوية، إذن خروج، الدراسية، تأدية الخدمة الوطنية، المواساة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض