• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

42 إماراتية ضمن بعثات الدولة بالخارج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مايو 2016

آمنة الكتبي (دبي)

أكد المشاركون في مجلس «المرأة في السلك الدبلوماسي.. طموحات وفرص»، أن المرأة الإماراتية تحظى بدعم لا محدود من الحكومة الرشيدة للدخول إلى القطاع الدبلوماسي، حيث بلغ عدد العاملات في السلك الدبلوماسي والقنصلي 175 سيدة، مقابل 42 سيدة يعملن ضمن بعثات الدولة في العالم، كما يبلغ عدد العاملات في السلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية والتعاون الدولي 5 سفيرات.

ونظم الجلسة مؤسسة دبي للمرأة في مجلسها الأول لعام 2016، وذلك في إطار سعي المؤسسة الدائم لتسليط الضوء على نماذج من الأدوار التي تلعبها المرأة الإماراتية في التنمية الاقتصادية بهدف تعزيز مشاركتها الفعالة، والإسهام في زيادة فرصها في شتى مجالات العمل.

وقالت شمسة صالح المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة: إن المجلس يعد منبراً للمناقشات الفعالة بين نخبة من القيادات وصناع القرار والمؤثرين لتبادل الآراء حول العديد من المواضيع والقضايا المهمة التي تخص المرأة العاملة في مختلف المجالات، بهدف استخراج التوصيات التي تصب في مصلحة قضاياها، وتسليط الضوء على نماذج من الأدوار التي تلعبها المرأة في المجتمع والاقتصاد وسياسة الدولة.

وقالت عزة سليمان بن سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي: «دولة الإمارات مهدت الطريق للمرأة الإماراتية حتى أصبحت تتبوأ أعلى المناصب، فأصبحت وزيرة وسفيرة ورئيسة للمجلس الوطني الاتحادي».

وناقشت الجلسة السبل التي تؤدي إلى تمثيل المرأة في المنظمات الدولية، وشرح وتوضيح المسار المهني المؤدي إلى ذلك، بالإضافة إلى التخصصات الأكاديمية في جامعات الدولة التي تدعم تفعيل مشاركة المرأة الدبلوماسية، ودور الإعلام في دعمها.

واختتمت الجلسة باستخلاص التوصيات التي تصب في مصلحة المرأة الدبلوماسية بهدف منحها المزيد من المكتسبات، وتمثلت في التركيز على التعليم في الفترة القادمة، وضرورة إدراج أهمية العمل الدبلوماسي في المناهج التعليمية.

وشارك في الجلسة، عزة سليمان بن سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي، حمد الزعابي مدير إدارة المنظمات الدولية بالإنابة، وزارة الخارجية، آمنة المهيري مديرة إدارة حقوق الإنسان، وزارة الخارجية.

كما شارك بالحضور والنقاش سعيد الصلخدي المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط، مدرسة واشنطن للبروتوكول، وروضة العتيبة مديرة إدارة الشؤون الأميركية، وزارة الخارجية، ومريم الفلاسي مديرة إدارة الاتصال، وزارة الخارجية، والدكتورة سمية الكحلاني القائمة بأعمال رئيس قسم العلاقات الدولية، جامعة الشارقة، بالإضافة إلى قيادات وطنية من مؤسسات اتحادية ومحلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض