• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استقبل مفوض الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

محمد بن راشد: حقوق الإنسان وكرامته في أعلى سلم أولوياتنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مايو 2016

دبي (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تضامن دولة الإمارات ووقوفها إلى جانب المؤسسات والهيئات الدولية المتخصصة في الحقل الإنساني، ودعمها لبرامجها الإغاثية والإنمائية، وتمكينها من توفير كل أسباب العيش الكريم وفرص التعليم، خاصة للأطفال، والعلاج لكل الشعوب الفقيرة والمحتاجة.

وقال خلال استقباله، بقصر سموه في زعبيل مساء أمس، بيير كرينبول المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، إن هذا الموقف من قبل دولتنا الحبيبة، قيادة وحكومة ومؤسسات خيرية وإنسانية، إنما يعكس القيم والروح الإنسانية وحب العطاء المغروس في أوساط مجتمعنا العربي المسلم الذي يضع الإنسان وحقوقه وكرامته في أعلى درجات سلم أولوياته.

واستعرض سموه والمسؤول الأممي، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في الشتات بشكل عام، والظروف الحياتية والإنسانية المعقدة والصعبة التي يعيشها اللاجئ الفلسطيني في قطاع غزة، جراء الحصار المفروض على القطاع ونقص المعونات الإغاثية والقصور الذي تعاني منه موازنة الوكالة، ما أثر سلباً على تأمين الحد الأدنى من الحياة الكريمة والتعليم والرعاية الصحية للاجئين الفلسطينيين في غزة.

وأرجع كرينبول عجز وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في تنفيذ خططها وبرامجها في غزة إلى نقص الموارد المالية، بسبب تأخر بعض الدول الداعمة عن تسديد التزاماتها لهذا الغرض.

وأشاد في هذا السياق بكل أشكال الدعم والمساعدة التي تقدمها دولة الإمارات من خلال مؤسساتها وهيئاتها الخيرية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين، معرباً عن تثمين وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين للمواقف والخطوات الإنسانية البالغة الأهمية التي تقوم بها دولة الإمارات قيادة وحكومة ومؤسسات خيرية، لإعادة الحياة الطبيعية لنحو مليون فلسطيني في غزة يعانون نقصاً في التعليم والطبابة والمأوى وفرص العمل، معتبراً هذا الدعم بمثابة بلسم يضمد جراح ومعاناة هؤلاء اللاجئين.

حضر اللقاء، معالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، وخليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وعدد من المسؤولين والوفد المرافق للضيف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض