• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

إندونيسيون يواجهون «داعش» بالترويج للإسلام المعتدل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مايو 2016

جاكرتا (أ ف ب)

يعمل المئات من ناشطي جمعية «نهضة العلماء» الاندونيسية على نشر رسائل عبر الانترنت تدعو إلى إسلام متسامح في مواجهة دعاية «داعش» الإرهابي. وتشارك الجمعية الناشطة في نشر الإسلام المتسامح على الساحة الدولية في المؤتمر الدولي الثاني للعلماء والمفكرين الإسلاميين في جاكرتا يومي الاثنين والثلاثاء.

ويستخدم نحو 500 من أعضاء الجمعية التي تمثل التيار الإسلامي التقليدي في إندونيسيا، الهواتف الذكية والكمبيوترات المحمولة للتصدي لحملة الدعاية الالكترونية لـ«داعش» لتجنيد مقاتلين من مختلف أنحاء العالم. وكتب سيف علي المسؤول في جمعية نهضة العلماء على تويتر «لن ندع الإسلام رهينة لمعتوهين تملأ البغضاء قلوبهم». ويقول ياقوت كوماس مسؤول قسم الشباب في الجمعية «الإسلام بالنسبة لنا يعني بكل بساطة المساهمة في بناء الحضارة القائمة وليس في تغييرها».

ولجأ «داعش» إلى الدعاية عبر الانترنت لتجنيد نحو 500 إندونيسي التحقوا به للقتال في سوريا والعراق ولا سيما ممن يعيشون في المدن التي يسهل فيها الاتصال بشبكة الإنترنت.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا