• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رئيس بلدية يشق طريقه إلى الرئاسة الفلبينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مايو 2016

مانيلا(وكالات)

أظهرت نتائج غير رسمية أعلنتها مؤسسة معنية بمراقبة عمليات الاقتراع في الفلبين أمس، أن المرشح الأوفر حظاً في انتخابات الرئاسة رودريجو دوتيرتي حقق تقدماً مبكراً. وأفاد المجلس الرعوي للتصويت المسؤول أن دوتيرتي (71 عاماً)، تقدم بحصوله على 76ر10 مليون صوت بعد الفرز في 99ر62٪ من الدوائر الانتخابية. وحلت عضو مجلس الشيوخ جريس بوي في المركز الثاني بحصولها على 12ر6 مليون صوت، ثم مرشح الحكومة مار روكساس الذي حصل على 98ر5 مليون صوت. وفي السباق على منصب نائب الرئيس، تقدم النجل الوحيد للديكتاتور الراحل فرديناند ماركوس، بحصوله على 96ر9 مليون صوت، وحلت في المركز الثاني مرشحة الحكومة وعضو مجلس الشيوخ ليني روبريدو (02ر9 مليون صوت)، حسب المجلس.

وخلافاً لكل التوقعات، فرض دوتيرتي رئيس بلدية مدينة دافاو الكبيرة جنوب البلاد نفسه من خلال قدرته على لفت الاهتمام بنبرته الحادة والحلول السريعة التي طرحها لمعالجة آفتين تؤرقان المجتمع الفلبيني، وهما الجريمة والفقر. ومنذ الصباح الباكر أمس، توجه أكثر من 54 مليون فلبيني من أصل 100 مليون نسمة إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد ونائب له و300 برلماني ونحو 18 ألف مسؤول في الحكومة المحلية. ومع كثافة الإقبال، تم تمديد فترة الاقتراع ساعة، فيما توقعت مفوضية الانتخابات أن تتراوح نسبة المشاركة في الانتخابات ما بين 65 و85% وستستغرق عملية فرز الأصوات 3 أيام.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا