• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مليون دولار جوائز بطولة الرماية

954 رامياً يتنافسون في «ند الشبا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

رضا سليم (دبي)

انطلقت صباح أمس، التدريبات الرسمية للرماة الـ 954، المشاركين في النسخة الثانية من بطولة «ند الشبا» الصحراوية للرماية، التي تنطلق منافساتها غداً الأربعاء، وتستمر حتى يوم السبت المقبل، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ويبلغ مجموع جوائزها أكثر من مليون دولار، وذلك في الموقع المميز للبطولة الذي تم تشييده على طريق الإمارات «دبي العابر سابقاً»، ويمكن الوصول إليه عبر المخرجين 55 أو 56.

وقامت اللجنة الفنية، حسب توجيهات رئيس اللجنة المنظمة للبطولة الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم، بوضع جدول لمواعيد التدريب الخاصة بالرماة، ما يمنحهم الفرصة للتأقلم مع الميدان، الذي شهد تحديثات وتغييرات جديدة قامت اللجنة المنظمة بإنجازها لمنح الرماة المشاركين رماية عدد أكبر من الأطباق في وقت أقصر.

وجرت إعادة توزيع منصات الرمي لتقليل الوقت المخصص للانتقال بين المناطق المخصصة للمنافسات، وكذلك في أماكن حفظ وتسليم البنادق للرماة، وهي التعديلات التي ستساهم في تحسين نتائج الرماة، وتمنحهم وقتاً للسياحة والتجول في معالم دبي.

ووفرت اللجنة أوجه مساعدة متعددة للراغبين في السياحة والتجول في دبي، لا سيما أن بطولات الرماية تشهد في العادة حضور عدد من الأشخاص برفقة الرامي، سواء من عائلته أو أصدقائه لمنحه الدعم والتشجيع، وهو ما يعني توافد الآلاف من الأشخاص الذين يتوافدون إلى دبي خلال فترة البطولة، وهو أمر مهم للسياحة الرياضية في دبي.

من ناحية أخرى، بدأ توافد الرماة القادمين من 47 دولة من مختلف قارات العالم على مطار دبي للمشاركة في البطولة، حيث توجد لجان الاستقبال التي شكلتها اللجنة المنظمة للبطولة في مطار دبي وتضم كوادر وطنية شابة، لاستقبال المشاركين بأجمل صور الضيافة الإماراتية العربية الأصيلة، وإنجاز إجراءات دخولهم وتسلم حقائبهم وأسلحتهم بسرعة ونقلهم عبر حافلات البطولة إلى الفنادق الرسمية المخصصة للبطولة، وهو ما ينطبق على المرافقين والفنيين والمحكمين في هذه البطولة الكبرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا