• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

المشروع يستوعب 360 طفلاً

«خليفة الإنسانية» تمول إنشاء قرى سكنية في أم القيوين لرعاية الأطفال مجهولي النسب ودمجهم في المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

سامي عبدالرؤوف (دبي) - كشفت وزارة الشؤون الاجتماعية، النقاب عن إنشاء قرى سكنية للأطفال مجهولي النسب، ضمن مشروع “تالة للرعاية الاجتماعية للأطفال” بأم القيوين، والذي تموله مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وقالت معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، في تصريح خاص لـ “الاتحاد”، “يعتبر مشروع دار “تالة” من أهم المشاريع الإنسانية التي تعنى بالأطفال مجهولي النسب لتوفير الرعاية الكاملة والدمج في المجتمع من خلال إشراكهم في فعاليات وأنشطة مجتمعية عامة”.

وأشارت إلى أن الوزارة والمؤسسة قطعتا شوطاً كبيراً في إنجاز هذا المشروع، حيث تم تخصيص الأرض المناسبة في إمارة أم القيوين، كما تم وضع التصاميم الخاصة به وفق أحدث المواصفات العالمية بعد أن تم الاطلاع على التجارب العالمية الناجحة داخل الدولة والتي تميزت بشمولية خدماتها وطرق الرعاية فيها.

وذكرت أن مبنى المشروع سوف يستوعب 360 طفلاً، المرحلة الأولى 120 طفلاً، وهو ما يتطلب إنشاء 24 فيللا بمعدل خمسة أطفال في كل فيللا، مشيرة إلى تكلفة المشروع في مرحلته الأولى تبلغ قرابة 20 مليون درهم توفرها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وأكدت الرومي أن اهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بالشؤون الاجتماعية بالغ الأهمية، لأنها تتعلق بقطاعات واسعة من مواطني دولة الإمارات.

وأشارت إلى أن هذا الاهتمام يتعلق بفئات هي الأكثر حاجة للمساعدة من كبار السن والأيتام والأرامل والعاجزين صحياً والأشخاص من ذوي الإعاقة ومجهولي الوالدين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا