• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

غداة تدشين الجسر الإغاثي نحو حضرموت بعد تحريرها من «القاعدة»

أهالي المكلا يشيدون بدعم الإمارات المتواصل للشعب اليمني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مايو 2016

المكلا(وام)

أعرب أهالي مدينة المكلا عن تقديرهم وامتنانهم لدولة الإمارات لمواصلتها إغاثة ودعم الشعب اليمني في مختلف الظروف. وثمنوا الجهود الإنسانية التي تبذلها دول التحالف العربي ودولة الإمارات وقيادتها الرشيدة للتخفيف من وطأة الأحداث التي تثقل كاهل الشعب اليمني الذي يواجه تحديات إنسانية عديدة، مؤكدين أهمية الدور الذي تضطلع به هيئة الهلال الأحمر الإماراتية على الساحة الإنسانية اليمنية. وكانت دولة الإمارات دشنت أمس الأول - في إطار الجهود التي يبذلها التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن - قوافل المساعدات الإغاثية والطبية لمدينة المكلا، وذلك ضمن الجسر الإغاثي الذي أعلنته الدولة للتخفيف من معاناة أهالي حضرموت بعد تحريرها من تنظيم «القاعدة» الإرهابي. ووصلت إلى مدينة المكلا عبر مطار الريان أول طائرة مساعدات منذ أكثر من عام - بعد تحريرها من سيطرة تنظيم «القاعدة» الإرهابي - تتضمن 20 طناً من الأدوية والمعدات الطبية، قدمتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية استجابة للظروف الصحية السيئة التي يعيشها سكان المكلا جراء أزمة الحصار الجائر وغير الإنساني الذي مارسته الجماعات الإرهابية طوال مدة سيطرتها على المدينة.

من جانبه، قدم اللواء أحمد بن بريك محافظ حضرموت شكره وتقديره إلى دولة الإمارات -حكومة و شعباً - على وقفتهم التاريخية إلى جانب إخوانهم في حضرموت بعد تحرير مدينة المكلا من قبضة عناصر تنظيم «القاعدة»، مثمناً جهود قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والدور الكبير الذي تقوم به الإمارات وشعبها لدعم الشعب اليمني. كما ثمن دور هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في تحسين الخدمات الضرورية للأهالي، مؤكداً أن دولة الإمارات درجت بشكل مستمر على تقديم المساعدات الإنسانية في حضرموت والمحافظات الأخرى والتي لم تدخر جهداً في المسارعة في مد يد العون وإغاثة المتضررين والمحتاجين. ونوه بأن وصول هذه الطائرة يعد بادرة خير لوصول طائرات إغاثة أخرى خلال الأيام المقبلة في ظل الجهود المباركة التي يبذلها الهلال الأحمر الإماراتية .

من جهته، أعرب الدكتور رياض الجريري مدير عام مكتب الصحة في ساحل حضرموت عن سعادة الأهالي البالغة بالمساعدات الطبية الإماراتية، مبيناً أن المكتب أنجز مسحاً ميدانياً لمعرفة حجم الاحتياجات في مختلف المستشفيات والمراكز الصحية، ورفع تقريراً متكاملاً إلى قطاع الصحة، فيما سيتم تسلم المساعدات وتوزيعها وفق احتياجات مديريات ساحل حضرموت.

وأضاف أن برامج ومساعدات الهلال الأحمر الميدانية تركت بصمة واضحة على تحسين جهود الإغاثة وتعزيز قدرات الشعب اليمني على مواجهة ظروفه الطارئة. وتأتي المساعدات التي تقدمها دولة الإمارات في سياق نهج التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية للنهوض بالمناطق المحررة في اليمن، وذلك من خلال المساهمة في إعادة الحياة إلى العديد من القطاعات الحيوية، مثل الصحة والتعليم والكهرباء والماء والصرف الصحي.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا