• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

بمعنويات «السداسية الأوروبية» وذكريات «الرباعية المحلية»

«سيتي» يستدرج بلاكبيرن بطموح الفوز الـ13 على التوالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

عبادي القوصي (مانشستر) - في رحلة “الحلم الجميل”، يعود “القمر السماوي” إلى الظهور في سماء “البريميرليج” عندما يستضيف بلاكبيرن روفرز في الساعة التاسعة والنصف مساء اليوم بتوقيت الإمارات باستاد “الاتحاد”، ضمن الجولة السادسة والعشرين للدوري الإنجليزي لكرة القدم، وعندما يلعب “سيتي” على أرضه وبين جماهيره، فإن كل المؤشرات تعني أن الفريق على موعد مع فوز جديد، وعلى مدار 25 جولة أقيمت حتى الآن، لعب مانشستر سيتي 12 مباراة على ملعب “الاتحاد”، حقق خلالها الفوز جميعاً، وبالتالي لم يفقد أي نقطة من أصل 36 نقطة ممكنة، رافضاً الخسارة أو حتى التعادل، كما أنه سجل 37 هدفاً، ولم تهتز شباكه إلا ست مرات، ولمزيد من الأرقام، فإن الفريق خاض في المقابل 13 مباراة بعيداً عن الديار، وحقق سبعة انتصارات، وخسر في ثلاث مباريات ومثلها بالنسبة للتعادل.

والمحصلة الكاملة حتى الجولة الخامسة والعشرين عندما تغلب مانشستر سيتي على استون فيلا بملعبه بهدف نظيف حمل توقيع جوليان ليسكوت في الدقيقة 63 من اللقاء الذي جرى يوم 12 فبراير الجاري، قبل أن تتوقف بسبب البطولة الأوروبية، تصب في مصلحة “سيتي” الذي يتربع منفرداً على القمة برصيد 60 نقطة، بفارق نقطتين عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني، وسبع نقاط كاملة عن توتنهام الذي يأتي في المركز الثالث.

لقاء صعب

يدخل مانشستر سيتي لقاء اليوم بمعنويات عالية، محلياً وقارياً، وعلى صعيد “القارة العجوز”، عاش أبناء المدرب الإيطالي روبيرتو مانشيني أسبوعاً مبهراً، عندما تأهل مانشستر سيتي إلى دور الـ16 لبطولة الدوري الأوروبي بعدما سحق ضيفه بورتو البرتغالي برباعية نظيفة يوم الأربعاء الماضي، وهو الفوز الذي أكد به الفريق تفوقه في مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف في البرتغال، ليصل العدد إلى نصف “درزن” في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، وتألق من مانشستر سيتي كل لاعبيه خاصة سيرجيو أجويرو الذي التسجيل في الثواني الأولى من المباراة ثم أضاف إدين دزيكو الهدف الثاني 76 وأكمل ديفيد سيلفا وديفيد مارسيليو بيتزارو الرباعية في الدقيقتين 84 و86.

المعنويات القارية المرتفعة، تقابلها ذكريات محلية جميلة ورائعة في المواجهات الثنائية أمام بلاكبيرن، يكفي أن مباراة الذهاب التي جرت على ملعب بلاكبيرن يوم الأول من أكتوبر الماضي ضمن الجولة السابعة أسفرت عن فوز مانشستر سيتي بأربعة أهداف نظيفة، وجاءت الأهداف كلها في الشوط الثاني، وبدأها آدم جونسون في الدقيقة 56، وبعدها بخمس دقائق أضاف ماريو بالوتيلي الهدف الثاني، وسجل سمير نصري الهدف الثالث في الدقيقة 73، أما ختام المهرجان فقد حمل بصمة ستيفان سافيتش في الدقيقة 88.

من ناحية أخرى تشهد المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، اليوم، إضافة إلى المواجهة بين مانشستر سيتي وبلاكبيرن، لقاء ليفربول صاحب المركز السابع مع إيفرتون، وتشيلسي صاحب المركز الخامس مع بولتون ونيوكاسل مع ولفرهامبتون، وويست برومويتش مع سندرلاند وويجان مع أستون فيلا وكوينز بارك رينجرز مع فولهام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا