• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إسبانيا - فاز على إلتشي بثنائية خارج الديار

«الملكي» يعزز الصدارة في «مئوية» أنشيلوتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

مدريد (أ ف ب)

واصل ريال مدريد صحوته، واستغل هدية ملقة ليبتعد 4 نقاط في الصدارة بفوزه الثمين على مضيفه إلتشي 2 - صفر أمس الأول على ملعب «مارتينيز فاليرو» وأمام 36 ألف متفرج في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، ويدين ريال مدريد بفوزه إلى نجمه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي صنع الهدف الأول للدولي الفرنسي كريم بنزيمة (56)، وسجل الثاني في الدقيقة 69 رافعاً رصيده إلى 29 هدفاً في صدارة لائحة الهدافين.

وهو الفوز الثاني على التوالي لريال مدريد بعد خسارته المذلة أمام مضيفه وجاره أتلتيكو مدريد صفر-4، والـ 20 هذا الموسم، فرفع رصيده إلى 60 نقطة بفارق 4 نقاط أمام مطارده المباشر وغريمه التقليدي برشلونة الذي مني بخسارة مفاجئة أمام ضيفه ملقة صفر-1 السبت على ملعب كامب نو.

وخاض قائد ريال مدريد حارس المرمى إيكر كاسياس المباراة الـ 500 مع ريال مدريد في الليجا في مسيرته الاحترافية وتحديدا منذ مباراته الأولى على الملعب ذاته في سبتمبر 1999. وبات كاسياس 7 لاعب يبلغ المباراة 500، كما خاض النادي الملكي مباراته المئة بقيادة مدربه الإيطالي كارلو إنشيلوتي، فيما لعب المدافع الفرنسي رافايل فاران مباراته الـ101 مع فريق العاصمة وهو لعب اساسياً بسبب غياب سيرجيو راموس المصاب على غرار الكرواتي لوكا مودريتش والألماني سامي خضيرة والدولي الكولومبي خاميس رودريجيز والبرتغالي فابيو كوينتراو.

وضغط ريال مدريد منذ البداية وفرض أفضليته على المجريات، وسجل الويلزي جاريث بيل هدفا ألغاه الحكم بداعي التسلل (3).

وحرم القائم الأيسر رونالدو من افتتاح التسجيل بتصديه لتسديدة قوية من داخل المنطقة (5)، وأبعد الحارس البولندي بريميسلاف تيتون كرة قوية لرونالدو من خارج المنطقة إلى ركنية (14)، وأخرى على الطائر بجوار المرمى (17)، ثم رأسية للاعب نفسه بجوار القائم الأيمن (25). وسجل بنزيمة هدفا بتسديدة اكروباتية من مسافة قريبة ألغاه الحكم بداعي التسلل (39)، وسدد إيسكو كرة قوية بين يدي الحارس (40). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا