• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بوكير والعنبري على الأعناق بعد بقاء «النواخذة» و«الملك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مايو 2016

فيصل النقبي (الفجيرة)

للموسم الثاني على التوالي، تواصل سفينة «النواخذة» إبحارها في دوري الخليج العربي بعد موسم تاريخي قدمه الفريق توجه بنقطة البقاء أمام الملك الشرقاوي وبقائه في المركز العاشر، كما يواصل «الملك» مسيرة المحترفين على الرغم من المطبات الكثيرة التي تعرض لها هذا الموسم، حيث نجح المدرب المواطن عبد العزيز العنبري مع لاعبيه من تخطي كل الصعاب، وخرج من عنق الزجاجة بعد أن حقق نقطة البقاء رغم صعوبة ظروف اللقاء.

ولم يتمالك لاعبو دبا الفجيرة والشارقة أنفسهم بعد صافرة الحكم عادل النقبي معلنة نهاية المباراة بالتعادل السلبي،

وبالتالي تأكد بقاء الفريقين في دوري الخليج العربي بعد 90 دقيقة عصيبة شهدوها مع الأطقم الإدارية والفنية والجماهير الذي تابعت المباراة على أرض الملعب بعين واحدة وفي العين الأخرى تابعت نتائج المباريات الأخرى، سواء في وسائل التواصل أو بالاتصالات التليفونية التي أعلنت بآخر المطاف عن هبوط فريق الفجيرة إلى دوري الدرجة الأولى بعد الخسارة أمام النصر.

وكانت الفرحة طاغية على أرضية استاد الفجيرة، حيث أجهش بعض اللاعبين بالبكاء من الفرحة والبعض الآخر سجد شكراً لله، وحملوا المدرب بوكير على الأعناق، فيما بقي البعض محتفظاً بفرحته داخل غرفة الملابس، للتهنئة بعد صراع مرير وصعب في موسم من المواسم الشاقة التي شهدت تنافساً مثيراً حتى صافرة نهاية الجولة الأخيرة من دوري الخليج العربي.

وفي الطرف الآخر من الملعب رفع لاعبو الشارقة مدربهم الوطني عبد العزيز العنبري على الأكتاف أيضاً معبرين عن تقديرهم العميق لجهود مدرب «الطوارئ» الذي نجح فيما فشل به البرازيلي بوناميجو، ونجح في نهاية المطاف من الإبقاء على تاريخ النادي، بعيداً عن الهبوط المرير الذي عاشه الفريق في مواسم سابقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا