• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

أبرمت صفقات قيمتها 24,8 مليار دولار خلال العام الماضي

شركات ملكية خاصة تكثف استثماراتها في قطاع النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

سعياً إلى النمو في ظل اقتصاد فاتر تكثف شركات ملكية خاصة جهودها على قطاع النفط بالولايات المتحدة.

تقبل شركات الملكية الخاصة على هذا القطاع متطلعة إلى تحقيق أهدافها من حيث النمو والأرباح يشجعها على ذلك التقدم الذي بلغته طرق الحفر العصرية كعمليات الحفر الأفقي وعمليات تفتيت الصخور الهيدروليكي التي تيسر استخلاص النفط والغاز من تكوينات صفحية وصخرية، وهو ما فتح مجالاً أمام شركات ملكية خاصة للاستثمار المكثف في مشاريع واعدة متعطشة لرؤوس الأموال، والأمر الذي يشجعها على ذلك أيضاً هو أن بعض أوائل المستثمرين في هذا المجال حققوا ولايزالون يحققون مكاسب بمليارات الدولارات.

وعقدت شركات ملكية خاصة خلال العام الماضي صفقات في مجال الطاقة بلغت قيمتها 24,8 مليار دولار ما يساوي تقريباً ثلاثة أمثال قيمة صفقات المجال ذاته عام 2010 البالغة 8,5 مليار دولار فيما لم تزد قيمة جميع صفقات العام الماضي بشرائحها المختلفة سوى بنسبة 17%، بحسب مؤسسة متابعة البيانات “بريكين”.

وعلى مستوى السوق الأميركية ككل بلغ إجمالي نشاط الاندماج والاستحواذ المتعلق بحقول النفط والغاز خلال العام الماضي نحو 106,4 مليار دولار ارتفاعا من 69 مليار دولار مقابل 57,1 مليار دولار في 2009 و28,5 مليار دولار في 2008.

وفي الوقت الراهن تشترك شركة أبولو جلوبال منجمنت ذ م م (بصفتها مدير صناديق ملكية خاصة في مجال الاستثمارات البديلة) وشركة ريفرستون هولدنجز ذ م م (بصفتها شركة ملكية خاصة) في تقديم عرض شراء وحدة التنقيب التابعة لشركة الباسو التي تشمل استغلال مساحة من الصخور النفطية الواعدة في ولايتي تكساس ولويزيانا في صفقة قد تبلغ قيمتها نحو 7 مليارات دولار حسب مصادر عليمة. وقال كارل كورز مدير العمليات السابق في اناداركو بتروليم والذي يعمل حالياً في شركة الملكية الخاصة سي سي ام بي كابيتال ادفايزورز للاستشارات المالية: “في وسع الشركات أن تضخ كثيراً من الاستثمارات في قطاع النفط والغاز لتشغيلها سريعاً ولتحصد بعد ذلك على عائدات ضخمة”.

عمليات الحفر ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا