• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

«جولي تيتانيو» تعمل بنظام التفريغ الأفقي بالدحرجة

ميناء خليفة يستقبل أكبر سفينة حاويات في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) احتفلت مرافئ أبوظبي، مدير ومشغّل محطة حاويات ميناء خليفة مؤخرا بأول إرساء لسفينة جولي تيتانيو، أكبر سفينة حاويات في العالم بنظام التفريغ الأفقي للشحن بالدحرجة «رورو»، والتابعة للخط الملاحي لميسينيا لاين. وبحسب بيان صحفي أمس، يبلغ طول سفينة جولي تيتانيو 240 متراً، وعرضها 37,50 متر، بقدرة شحن تبلغ 6350 متر، بنظام «رورو»، وهي مصممة لحمل البضائع ذات العجلات. كما أن لديها قدرة على حمل 3900 حاوية نمطية ذات العشرين قدماً، وهي بذلك أكبر سفينة حاويات بنظام التفريغ الأفقي بالدحرجة «رورو» تحط رحالها في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتم تكريم الكابتن سكوتو دي فاسانو فرانشيسكو باللوحة التذكارية التقليدية للميناء، مع شعار أول إرساء، بحضور الرئيس التنفيذي لمرافئ أبوظبي مارتن فان دي ليندي، والكابتن جيوردانو جيلاسيني، المدير الإقليمي لميسينا - دبي والعديد من الممثلين والضيوف من كلتا الشركتين. وسترسي السفينة بمحطة حاويات ميناء خليفة كل خمسة عشر يوماً، في خط دوران يشمل ميناء كاستيلون، جينوا، ساليرانو، العقبة، بورتسودان، جيبوتي، بندر عباس، جبل علي، أبوظبي، جبيل، جيبوتي، وجدة ومصراتة. ويُعد قرار عملية الإرساء في محطة حاويات ميناء خليفة دليلاً على كفاءة مرافئ أبوظبي، ذات المستوى العالمي، وقدرتها على التعامل مع السفن العملاقة، مما يعزز من مكانتها باعتبارها رائدة في هذا المجال، بحسب بيان أمس. وتم تسليم السفينة إلى ميسينا لاين في 13 نوفمبر 2014، وهي الأولى في سلسلة السفن الحاملة للحاويات بنظام التفريغ الأفقي بالدحرجة «رورو»، وجزء من المرحلة الثانية التي تُعد خطة تنموية شاملة بتكلفة 500 مليون دولار تتولاها شركة جينوا للشحن. وهي مزودة بتكنولوجيا فائقة لمكافحة التلوث، مثل النظام المبتكر لتنظيف الغاز ذي القدرة على العمل في الملاحة والموانئ. وقال الكابتن جيوردانو جيلاسيني، المدير الإقليمي لميسينا، دبي «شهد أول إرساء لجولي تيتانيو بمحطة حاويات ميناء خليفة إعادة هيكلة لخدمات ميسينا لاين وتزويدها بأربع تقنيات تكنولوجية متطورة ونظام التفريغ الأفقي للشحن بالدحرجة «رورو»، من أجل تقديم أفضل الخدمات لأبوظبي و الإمارات، التي توفر مرونة في خدماتها لا منافس لها في السوق». وقال مارتن فان دي ليندي «ميسينا لاين هي واحدة من أهم العملاء لدى مرافئ أبوظبي منذ وصول أول سفينة لها في أبوظبي عام 1995، وتربطنا علاقة قوية وقديمة بميسينا لاين، ونتطلع إلى استقبال جولي تيتانيو مرة أخرى في رحلاتها المستقبلية». وأضاف «تلتزم مرافئ أبوظبي بتقديم برنامج توسعة مستمر، ونجحنا في توسعة شبكتنا إلى 52 وجهة دولية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا