• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

تواجه منافسة عاتية من الشركات الأميركية والكورية

صناعة الإلكترونيات اليابانية تعاني ارتفاع التكاليف وقوة الين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

في ضاحية جينزا الراقية في طوكيو الشهيرة بمتاجرها الفخمة وحركة متسوقيها النشطة يكتظ متجر أبل بالعملاء، في الوقت الذي يكاد يخلو معرض سوني بجواره من المتسوقين.

قالت سوني - أكبر شركة تصنيع أجهزة في اليابان - مؤخراً إنها تتوقع أن يبلغ إجمالي خسائرها 17 مليار دولار في سنة 2011 المالية.

كما تتوقع باناسونيك أن تخسر 10 مليارات دولار.

يأتي ذلك في الوقت الذي حققت فيه سامسونج الكورية الجنوبية أرباحاً بلغت 15 مليار دولار وأبل الأميركية 22 مليار دولار.

منذ عام 2000 خسرت شركات الإلكترونيات اليابانية الخمس الكبرى ثلثي قيمتها السوقية. فما الذي تعانيه هذه الشركات؟ يعتبر ارتفاع التكاليف وقوة الين عاملين سلبيين، كذلك هناك تعديلات قانونية فرضت مؤخراً تمنع هذه الشركات من المطالبة بإعفاءات ضريبية معينة كانت تعتمد عليها. ولا تزال معاناة هذه الشركات تزداد حدة.

تصنع شركات يابانية عديدة الأشياء نفسها، فهناك ما لا يقل عن ثماني شركات تصنع الهواتف، وأكثر من عشر شركات تصنع طاهية الأرز وست شركات تصنع أجهزة التلفزيون. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا