• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

صدقيته تجاه الأشياء لا تترجمها سوى كتابات امرأة

المثنى صبح يبحث عن جهة إنتاجية لمسلسل ياسر عرفات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 فبراير 2012

رنا سرحان

المخرج السوري المثنى صبح يسعى لتقديم حكايا مسلسلاته بصورة تتضمن إبهاراً بصرياً، يبدو عقلانياً معتمداً التقاط حساسية الممثل أكثر من أي شيء آخر. ويعتبر أن المشاهد اليوم أصبح ذكياً وحساساً، وما لم يستطع الممثل أن يخرج حواره من داخله، لن يشعر المشاهد بصدقه، مهما كانت الصورة التي حوله مبهرة، لذا يحاول المثنى دائماً أن يسخر كاميرته في خدمة المشهد.

(بيروت) - بدأ المثنى صبح تصوير مسلسله الجديد «رفّة عين»، من تأليف وبطولة الفنانة أمل عرفة، وينطلق تصويره في مدينة دمشق. ويقول صبح لـ»الاتحاد»، إن المسلسل كان يحمل اسم «سكر مالح» لكن بحسب النص ولما تقتديه الفكرة العامة جاء تغيير الاسم لـ»رفة عين» وهو ما تعكسه الفكرة الأساسية للمسلسل. وقررت الشركة السورية لمنتجة للمسلسل، تغيير اسمه من «سكر مالح» إلى «رفّة عين»، بعد الاتفاق مع البطلة أمل عرفة، ليدخل السباق الدرامي في شهر رمضان المقبل.

صدقية الأعمال النسائية

ولعل إغراء العمل على متابعة الإحـساس كان الدافـع الأكبر لصبح للإقدام على تبني إخراج مسلسله الجديد. لكن السؤال بدا هنا عن عزمه على تبني الأعمال النسائية إن لم يكن تمثيلاً فكتابة، وهنا يجيب: «أشعر بصدقية أكبر وبحساسية تجاه الأشياء والتي لا تستطيع ترجمتها سوى المرأة من خلال نصها، وهذا ما شعرت به عندما قرأت نص نورة النوري في مسلسل «على حافة الهاوية»، ونص أمل حنا في مسلسل «جلسات نسائية» واليوم مع أمل عرفة في نص «رفة عين». وليس الصدفة أن أعجب في كل مرة بنص تكون كاتبته امرأة. إن المرأة قادرة على الغوص في تفاصيل الحياة، ما يساعد المخرج على توصيل أفكارهن بسلاسة، وأنا بالتالي أكن كل احترامي لهؤلاء الكاتبات الثلاث».

فن للتسلية

ويصف صبح المسلسل قائلاً: «ليس رسالة يريد إيصالها من خلال الأحداث بقدر ما هي فن للتسلية وكل يراه بعينه ورؤيته الخاصة. العمل اجتماعي ساخر، لكنه ليس بكوميديا بل هي حكايا أناس مهمّشين في دراما اجتماعية لا تخلو من الضحك. ويمكن تسمية العمل بـ «المضحك المبكي» إذ يصوّر مأساتهم ضمن مواقف تبكي وأخرى تضحك. وباختصار يترجم مقولة «شر البلية ما يضحك». حيث يتناول العمل طريقة حياة فئة مهمشة من المجتمع، لكن ليس بقالب واقعي صريح، بل بأسلوب تهكمي وبتلويح لمشاكل عامة من خلل عدة أسر في مناخات عدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا