• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اقتنص نقطة من «الزعيم» واستفاد من خسارة «الذئاب»

«الصقور» يبقى في عالم «الكبار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

صلاح سليمان (العين)

نجا فريق الإمارات من الهبوط إلى أندية الدرجة الأولى بعد تعادله واقتناصه نقطة من ملعب العين إثر تعادلهما بدون أهداف، في آخر مباريات بطولة دوري الخليج العربي للموسم الحالي والتي شهدها ستاد هزاع بن زايد مساء أمس، واستفاد «الصقور» من خسارة الفجيرة من النصر ورفع رصيده إلى 27 نقطة مقابل 57 نقطة للعين.

وحرص الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب فريق العين على منح عناصره الأساسية راحة وفضل عدم إشراكهم في هذا اللقاء حتى لا يتعرضوا للإرهاق أو الإصابة واضعاً في اعتباره المواجهة التي سيلتقي فيها فريق الوصل يوم الخميس المقبل على ستاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي ضمن مباريات الدور ربع النهائي من بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة. ولهذا السبب خاض زلاتكو اللقاء بمجموعة من البدلاء، وهي المجموعة ذاتها التي دفع بها في لقاء الفجيرة، وتعرضت للخسارة بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

جاءت البداية هادئة من طرف لاعبي فريق العين الذين أدوا المباراة بعيداً عن أي ضغوط بعد أن ضمنوا مركز الوصيف من دون أن يخشوا تأثير نتائج الجولات الأخيرة. وفي المقابل، كان الحذر هو العنوان الأبرز في أداء «الصقور» الذين آثروا البقاء في المنطقة الخلفية في العشر دقائق الافتتاحية، وعدم السماح لأصحاب الأرض للاقتراب من شباكهم. ورويداً رويدا بدأ الإمارات يدخل في أجواء المباراة، وأن يقوم ببناء بعض الهجمات التي لم تحقق هدفهم.

ومن إحدى المحاولات العيناوية كاد إبراهيما دياكيه أن يصيب الشباك عندما سدد كرة قوية اصطدمت بالقائم الأيسر وارتدت إلى الداخل وشتتها الدفاع بعيداً عن منطقة الخطر، وذلك في الدقيقة 12 من بداية اللقاء.

ومع مرور الزمن يصل فريق الإمارات إلى منطقة العين أكثر من مرة، إلا أن محاولاته لم تشكل أي خطورة على المرمى البنفسجي. واقترب الفريق الضيف من هز شباك «الزعيم» في الدقيقة 21 من كرة ثابتة أرسلها اللاعب سلطان حسين لترتد من الحارس خالد عيسى وتذهب في اتجاه محمد مال الله القريب من المرمى إلا أنه أعادها رأسية في «العلالي». وتأتي المحاولة التالية من وليد عنبر الذي أرسل كرة بالمقاس أمام المرمى من الجهة اليمنى من الملعب في الدقيقة 26 إلا أن محمد فوزي يبعدها بالرأس ويحولها إلى ركلة ركنية قبل أن تصل إلى الأسترالي هولمان. وما هي إلا ثلاث دقائق أخرى، فإذا بالمحترف هولمان يحصل على فرصة ولا أجمل، وهو على حدود المنطقة ويرسل كرة في الزاوية اليسرى يبعدها الحارس خالد عيسى إلى ركلة ركنية. ويهدر سعيد الكثيري فرصة هدف للعين من هجمة مرتدة جاءت قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول ولكن الحارس علي صقر ينجح في تحويل الكرة إلى ركلة ركنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا