• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

مع تراجع تداولات المتعاملين بالهامش

«ضعف شهية» المستثمرين يكبد الأسهم خسائر بـ 1,6 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 فبراير 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) دفع ضعف «شهية المستثمرين»، الأسهم المحلية أمس إلى مواصلة تراجعها للجلسة الثانية على التوالي، وإن تمكنت من تقليص خسائرها قرب الإغلاق إلى 1,6 مليار درهم، لتفقد في جلستين متتاليتين نحو 4,8 مليار درهم بقيمة. وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,21%، نتيجة تراجع سوق أبوظبي للأوراق المالية بنحو 0,36%، وسوق دبي المالي الذي تمسك بالبقاء فوق مستوى 3800 نقطة بنسبة 0,21%. وقال محللون ماليون وفنيون، إن تماسك الأسواق وتداولها بشكل أفقي في ظل أحجام تداولات ضعيفة، يعد أمراً ايجابياً من شأنه أن يشجع المستثمرين الراغبين في عمليات تجميع هادئة بالشراء بمستويات الأسعار الحالية، توقعاً لارتفاعات مقبلة، مع اقتراب الشركات من توزيعات أرباحها النقدية، والتي ستكون المحفز المقبل لصعود الأسواق. وأضافوا أن حالة الهدوء التي تسيطر على الأسواق، تشجع المستثمرين الأجانب والمؤسسات على اقتناص فرص الشراء التي تتيحها الأسهم القيادية، بعدما تراجعت إلى مستويات مغرية، وفي ظل العائد الذي تدره بعد إعلان الشركات عن نسب نمو جيدة في أرباح العام الماضي، بحسب أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين - بريطانيا. وسجل الاستثمار الأجنبي والمؤسسي في الأسواق خلال جلسة الأمس، صافي شراء جديد بقيمة 18,5 مليون درهم. وأضاف العشري أن مؤشرات الأسواق تحتفظ بتداولها بشكل عرضي على خرائط اتجاهها للمدى القصير، مع أداء ضعيف في المستويات الحالية التي لا تشكل حتى الآن خطراً على احتمالات توجهها صعوداً، صوب مناطق المقاومة القريبة. وبين أن مؤشر سوق دبي ما زال يتداول في منطقة وسطى بين منطقة المقاومة الهامة عند 3969 نقطة، ويعني تجاوزها صعوداً، استهداف مستويات المقاومة القريبة فوق حاجز 4000 نقطة، وبين منطقة الدعم الهامة عند 3555 نقطة، ويعنى تجاوزها هبوطاً، استهداف مستويات دعم عميقة على المدى المتوسط. وأفاد بأن ضعف التداولات يعبر عن إحجام المشترين عن الشراء، وفى نفس الوقت إحجام حملة الأسهم عن البيع، قبل الحصول على توزيعات الأرباح السخية، والمتوقعة بدءاً من الشهر المقبل، مضيفاً أنه ونتيجة انكماش التداولات، تقلصت المضاربات اليومية لمتداولي الشراء بالهامش، الذين انعشوا التداولات اليومية للأسواق بشكل وهمى خلال الأشهر القليلة الماضية، مما يضيف سبباً آخر لضعف التداولات. وقال العشري إن استمرار ضعف التداولات قد يعرض سوق دبي لاستهداف منطقة الدعم الخطرة عند 3555 نقطة، والمرتبط تجاوزها هبوطاً بسلسلة من التراجعات قد تتسم بالعنف على المدى المتوسط، تزامناً مع استمرار تداول المؤشر في اتجاه هبوطي ناجح لم يتغير بعد على خرائط اتجاهه للمديين المتوسط والطويل. وأوضح أن ارتداد المؤشر صعوداً فوق 4000 نقطة، لن يخرج عن حيز وضع سعر أعلى منطقي لتداولات الربع الأول، ولذلك لا ينصح بالإفراط في التفاؤل أو التشاؤم. وبشأن تداول سوق أبوظبي، أوضح أن السوق استمر على تداوله بنفس الضعف، دون احراز نجاح واضح في استهداف مستويات المقاومة القريبة، بدءاً من مستوى المقاومة الضعيف عند 4720 نقطة، وعاد ليتداول قرب مناطق الدعم عند 4500 نقطة، حيث يتداول في منطقة وسطى بين مستوى دعم مهم عند 4478 ومستوى مقاومة أهم عند 4790 نقطة لم ينجح حتى في مجرد إدراكه خلال تداولات الشهر الحالي. وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,21% وأغلق عند مستوى 4687,25 نقطة، وتراجعت القيمة السوقية بقيمة 1,62 مليار درهم لتصل إلى 759,78 مليار درهم. وبلغت قيمة التداولات 530 مليون درهم من تداول 580 مليون سهم من خلال 6332 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 64 شركة من أصل 126 شركة مدرجة في الأسواق، وحققت أسعار أسهم 23 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 31 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «بيت التمويل الخليجي» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 109,88 مليون درهم موزعة على 371,1 مليون سهم من خلال 1668 صفقة، وجاء سهم «إعمار العقارية» في المركز الثاني بتداولات قيمتها 39,87 مليون درهم، موزعة على 5,4 مليون سهم من خلال 561 صفقة. وحقق سهم «أبوظبي لبناء السفن» أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 11,3% إلى 1,87 درهم من خلال تداول 116,5 ألف سهم بقيمة 217,3 ألف درهم، وجاء في المركز الثاني سهم «دبي للمرطبات» بنحو 9,7% إلى 22,50 درهم من خلال تداول 1000 سهم بقيمة 22,5 ألف درهم. وسجل سهم «الهلال الأخضر للتأمين» أكبر انخفاض سعري بنحو 8,9% إلى 0,71 درهم من خلال تداول 20 ألف سهم بقيمة 14,2 ألف درهم، تلاه سهم «الوطنية للتكافل» بنسبة 7,59% إلى 0,73 درهم من خلال تداول 500 سهم بقيمة 365 درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 2,33%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 35,19 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 55 شركة من أصل 126 شركة، وعدد الشركات المتراجعة 42 شركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا