• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تلميذ في مدرسة المعلم الأول

مكتوم بن محمد.. بصمة في «الصرح الأحمر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

يخطو سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، خطوات إدارية ناجحة في المجال الرياضي، عبر بوابة النادي الأهلي، ويسطر مع «فرقة الفرسان»، مزيداً من البطولات المحلية والخارجية، وتتطلع الإدارة الأهلاوية إلى المزيد من البطولات، وأصبح حلم الفوز بالدوري واقعاً حقيقياً، فيما تنتظر الإدارة، وعلى رأسها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم المزيد من الإنجازات، وتتطلع إلى الفوز بالبطولة القارية، بعدما وصل الفريق إلى نهائي النسخة الماضية.

بدأ سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، مشواره الإداري مع «الفرسان» عام 2005، عندما أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بصفته حاكماً لإمارة دبي، مرسوماً أميرياً بتعيين سموه نائباً لرئيس النادي الأهلي.

وعلى مدار 11 عاماً، اندمج سموه في العمل الإداري بالنادي الأهلي، بجانب منصبه نائباً لحاكم دبي، ويتولى سموه مناصب رئيس سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام في دبي منذ عام 2002، ورئيس مجلس دبي القضائي، ورئيس مركز دبي المالي العالمي، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للإعلام، حيث أسهم في وضع اسم الإمارات بقوة على خريطة العالم التقنية والإعلامية.

جاء قرار تعيين سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الرئيس الفخري للنادي الأهلي، حرصاً منه على دعم الحركة الرياضية في دبي، وتفعيل العمل الإداري في النادي، كأحد الصروح الكبيرة في الإمارة، ومن أجل أن يتبوأ مكانته الرائدة بين أندية الدولة واستجابة لرغبة رئيس الأهلي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، في دعم النادي بالكوادر الشابة ذات العطاء الإيجابي والطموح الكبير في العمل، ودعماً لمسيرة الأهلي، نظراً لما عرف به من حبه للرياضة متابعة وممارسة.

كما جاء القرار إيماناً من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بقدرات سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، وتثميناً لجهوده بإعطاء دفعة قوية للعمل الإداري في النادي ولبلورة الأفكار التي من شأنها أن تسهم في التطوير المنشود وتحقق التطلعات المرجوة، وتؤدي للارتقاء المنتظر لـ «الفرسان»، وكان القرار الذي صدر قبل 11 عاماً، قد أثبت الرؤية الصائبة والقرار الحكيم.

ولد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، في 24 نوفمبر 1983 وأتم دراسته الثانوية في مدرسة راشد الخاصة، وتخرج في عام 2006 من الجامعة الأميركية في دبي بدرجة بكالوريوس في إدارة الأعمال، والتي أتبعها بالعديد من الدورات التدريبية في كلية دبي للإدارة الحكومية وجامعة هارفارد.

يتمتع سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم بسمات القيادات الشابة المتفتحة الفكر المتطلعة لأحداث تطوير نوعي، في مجالات العمل الرياضي المبني على أساس المعرفة، وله العديد من الإسهامات الرياضية والإنسانية المهمة، ومن أبرزها مساهمته ضمن فعاليات حملة دبي للعطاء، التي تستهدف توفير التعليم الأساسي لأكثر من مليون طفل في الدول النامية.

تولى سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، منصب نائب حاكم دبي بمقتضى مرسوم أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بصفته حاكماً لإمارة دبي في الأول من فبراير عام 2008، ثم شغل سموه موقع النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي للإمارة، وفق مرسوم أصدره صاحب السمو الحاكم في 14 أغسطس 2008.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا