• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عمليات بيع مكثفة لـ «القيادية»

عمليات بيع مكثفة لأسهم قيادية تكبد أسواق الأسهم 26 مليار درهم خسائر في أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 يناير 2016

حسام عبد النبي (دبي)

تكاتفت جميع العوامل الخارجية، أمس، لتتسبب في تراجعات ملحوظة في أداء مؤشرات الأسواق المالية وأسعار الأسهم القيادية، وأهمها زيادة تعاملات بيع الأجانب، في ظل تراجع النفط إلى مستويات جديدة، وتراجع البورصات العالمية، إلى جانب بدء تداولات السوق السعودية على انخفاض كبير، بسبب حدوث عمليات استدعاء للهامش هناك.

وهوت مؤشرات أسواق الأسهم المحلية، أمس، وسجلت أسعار الأسهم القيادية انخفاضات قياسية لتخسر القيمة السوقية 12,3 مليار درهم، ولتصل خسائر القيمة السوقية خلال الأسبوع الماضي إلى 26 مليار درهم.

وتراجع خام برنت إلى مستوى منخفض جديد في 12 عاماً، أمس، مع اقتراب وصول معروض إضافي من النفط الإيراني، وسط مخاوف من تخمة عالمية وبواعث قلق بشأن الاقتصاد العالمي. ونزل خام القياس العالمي إلى 29,73 دولار، مسجلاً أدنى مستوياته منذ فبراير 2004، ومنخفضاً أكثر من 1,5%. كما هوى مؤشر «ستاندرد أند بورز500» للأسهم الأميركية لأدنى مستوى منذ سبتمبر الماضي.

وبحسب محللين ماليين، فإن تعاملات الأجانب كانت هي المتحكم الأول في أداء أسواق الأسهم المحلية، أمس، حيث حدثت عمليات بيع هادئة في بداية جلسة التداول، خصوصاً على سهم «إعمار العقارية»، وزادت كثافة عمليات البيع تزامناً مع بدء تداولات السوق السعودية على تراجع كبير.

وقال وائل درويش، المدير العام لشركة مباشر للخدمات المالية، إن أسواق الأسهم المحلية شهدت خلال الأيام الماضية زيادة في تعاملات بيع الأجانب، تزامناً مع كل انخفاض يحدث في أسعار النفط، مع حدوث تبديل في المراكز، بمعنى بيع سهم ما والانتقال إلى سهم آخر، موضحاً أن تعاملات الأجانب أصبحت تتسم بالانتقائية الشديدة في اختيار الأسهم التي يتم الاستثمار فيها، وبالشكل الذي أصبح يؤثر على أداء السوق بشكل عام، في ظل ضعف دور اللاعبين المحليين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا