• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لائحة «بيروت مدينتي» تتحدى الاصطفافات السياسية والطائفية

انطلاقة ضعيفة للانتخابات البلدية في لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

بيروت (أ ف ب)

انطلقت الانتخابات البلدية والاختيارية في لبنان أمس في استحقاق لم تشهده البلاد منذ ست سنوات ويشكل اختبارا للمجتمع المدني الذي يواجه للمرة الأولى في بيروت لائحة تمثل الطبقة السياسية التقليدية التي يتهمها بالفساد وتعطيل الحياة الدستورية.

وأعلنت وزارة الداخلية اللبنانية انطلاق العملية الانتخابية في محافظات البقاع وبعلبك - الهرمل وبيروت «في ظل أجواء هادئة ومن دون أي حادث يذكر»، موضحة بان عدد الناخبين الاجمالي المسجل في هذه المناطق يبلغ أكثر من مليون ناخب، بينهم أكثر من 476 ألف ناخب في العاصمة وحدها.

وبعد خمس ساعات على انطلاق الانتخابات، لم تشهد صناديق الاقتراع اقبالا كثيفا، اذ بلغت نسبة الاقتراع ستة في المئة في بيروت، فيما تراوحت بين 11 و15 في المئة في محافظتي البقاع وبعلبك الهرمل، وفق وزارة الداخلية.

في بيروت، تتنافس لائحتان كاملتان للفوز بـ24 مقعدا في المجلس البلدي موزعين مناصفة بين المسيحيين والمسلمين.

وللمرة الأولى تواجه لائحة تحمل تسمية «بيروت مدينتي» ممثلة للمجتمع المدني وغير مدعومة من أي جهة سياسية لائحة «البيارتة» المدعومة بشكل رئيسي من تيار المستقبل ابرز اركان فريق 14 مارس والتي تضم كذلك ممثلين عن فريق 8 مارس. وتعد «بيروت مدينتي» نموذجا جديدا من نوعه في لبنان يتحدى الاصطفافات السياسية والطائفية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا