• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مدير عام المجلس الوطني للإعلام بالإنابة:

«قانون القراءة» تأكيد لنهج الإمارات في استشراف المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

اعتبر منصور المنصوري مدير عام المجلس الوطني للإعلام بالإنابة، توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالبدء في إجراءات إعداد «قانون القراءة»، تأكيداً وترسيخاً للنهج الذي اختطته الإمارات، القائم على استشراف المستقبل، مؤكداً أن تنمية رأس المال البشري هي الأساس في هذا النهج، حيث يأتي القانون الجديد ليعزز المعارف، ويشجع على الاطلاع، ما ينعكس إيجاباً على توسيع المدارك والآفاق، وبالنتيجة القدرة على استشراف المستقبل.

وأكد أن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، والمبادرات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، سيكون لهما أثر كبير على مستقبل الدولة، وتعزيز مكانتها الرائدة على العالمية، فالشعوب التي تقرأ هي الشعوب القادرة على المضي قدماً في تطورها وتقدمها.

وأشار إلى أن المجلس سيعمل على وضع مبادرات قطاع الإعلام ضمن الاستراتيجية الوطنية للقراءة، ومنها: «برنامج سفراء القراءة»، حيث سيعمل على وضع قائمة تتضمن أبرز الشخصيات الوطنية، ممن لديها حضور قوي على الساحة الأدبية والثقافية، ولها إسهامات واضحة في مجال توعية المجتمع بأهمية القراءة للارتقاء بالمجتمعات والشعوب، وسيعمل هؤلاء السفراء على تشجيع وتعزيز السلوك اليومي للقراءة، بحيث تصبح نمط حياة وأمراً أساسياً من الأمور الحياتية اليومية لغالبية أفراد المجتمع.

وقال «تتضمن المبادرة تشكيل فريق إعلامي سيعمل على وضع الخطة الوطنية للإعلام الهادفة إلى تشجيع أفراد المجتمع على القراءة وترسيخها نمط حياة، حيث سيعمل الفريق على وضع سياسات عامة لتحفيز وسائل الإعلام لتخصيص برامج وساعات بث معينة تشجع على القراءة، وتظهر مدى أهميتها في تنمية المجتمع، بحيث يصبح هذا السلوك صفة من صفات المجتمع الإماراتي ليكون بحق «مجتمعاً قارئاً»».

وأضاف «كما سيعمل المجلس بالتعاون مع الوزارات والجهات المختصة على دعم صناعة النشر، مع التركيز على زيادة المحتوى الوطني في الكتب التي تصدر عن دور النشر العاملة في الدولة، كما ستتم مراجعة السياسات واللوائح الخاصة بالقطاع، وذلك بهدف تشجيع وتطوير صناعة النشر، بحيث تصبح الإمارات دولة جاذبة للصناعة، ومركزاً مهماً على ساحة النشر والتوزيع. كما سنعمل من خلال هذه المبادرة على تشجيع وتعزيز المحتوى المقدم للفئات العمرية المختلفة، خاصة الأطفال، بهدف غرس عادة القراءة في الأجيال الناشئة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض