• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تطوير 18 مركزاً لمصادر التعلّم العام المقبل

الحمادي: ترسيخ القراءة عادة في المنظومة التعليمية والميدان التربوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

دينا جوني (دبي)

وضعت وزارة التربية والتعليم إطاراً شمولياً يندرج تحت مظلته معايير وتوجهات تعتبر ركائز أساسية لغرس القراءة في نفوس الطلبة والميدان التربوي، وذلك انطلاقاً من توجهات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة المستندة إلى رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى تعزيز مفهوم القراءة، بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2026، وعام القراءة 2016.

وأكد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، أن الحراك التنموي الذي تشهده دولة الإمارات في مختلف الحقول، وما تقتضيه متطلبات الحداثة والمعرفة والجهود الحثيثة نحو التحول إلى مجتمع الاقتصاد المعرفي المستدام، يتطلب غرس عادة القراءة في مختلف مفاصل المجتمع، وتحديداً الطلبة باعتبارهم اللبنة الأساسية والرهان الأصيل لمستقبل مشرق وواعد لدولة الإمارات.

وأوضح أنه في هذا السياق، اعتمدت وزارة التربية مبادرة واسعة لترسيخ ثقافة القراءة لدى الطلبة والحقل التربوي تتضمن حزمة من البرامج والأنشطة والفعاليات التي تسهم في دفع عجلة القراءة وتحقيق الأهداف المرجوة التي وضعتها الحكومة وجسدتها في رؤيتها العصرية لمجتمع يتصف بالريادة والثقافة والمعرفة والابتكار.

وأضاف معاليه، أن هذه المبادرة تتسع دائرة أهدافها لتشمل بالإضافة إلى الطالب، المعلم والإداري والتربوي والموظف، مشيراً إلى أنها أيضاً تتسم بكونها هادفة ونوعية واستثنائية في مضمونها عبر طرح مسابقات تحفيزية للطلبة، وربط تقييم سلوك الطالب وأداء المعلم بمحصلته القرائية في كل عام، فضلاً عن إدراج القراءة ضمن الخطة التشغيلية للمدارس، وهو بالتالي ما سيكون له عائد مهم لإعادة الزخم المطلوب إلى القراءة عبر تزايد الاهتمام بها، وجعلها عادة يومية محببة لا تفارق جميع عناصر العملية التربوية.

وقال إن خطة الوزارة لتفعيل القراءة وتشجيع الميدان عليها استمدت من رؤية القيادة الرشيدة، عبر توظيف الإمكانات المتاحة والشراكات الاستراتيجية للوزارة في طرح المبادرات النوعية وتعميمها في الميدان، والاستفادة أيضاً من التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في تقديم المحتوى القرائي المنوع بقالب مبتكر وشيق ومنوع وجاذب للقارئ، علاوة على توفير المعلومة والمرجع والكتاب بأشكاله المتعددة إلكترونياً ليكون في متناول اليد من أي موقع وفي أي وقت كانا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض