• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

«الوطني الاتحادي» يبحث التعاون مع البرلمان الألماني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

أبوظبي (الاتحاد) - عقد المجلس الوطني الاتحادي أمس، في مقره بأبوظبي، الاجتماع الأول للجنة الصداقة البرلمانية الإماراتية الألمانية، برئاسة الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني، وسعادة يواخيم هورستر رئيس لجان الصداقة البرلمانية مع المجموعة البرلمانية لدول الشرق الأوسط الناطقة بالعربية في البرلمان الألماني “البنودستاج”.

ورحبت الدكتورة القببسي بوفد البرلمان الألماني، مؤكدة أهمية تبادل الزيارات بين ممثلي المؤسستين التشريعيتين، للاطلاع على التجارب البرلمانية لدى البلدين، وبحث آلية توحيد المواقف خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الدولية، خاصة اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي.

وأكدت أهمية تفعيل برامج مجموعات الصداقة بين البرلمانين لتعزيز علاقات التعاون بينها، والاطلاع على أفضل التجارب والخبرات والممارسات العالمية في العمل البرلماني للاستفادة منها بما يتفق وخصوصية وطبيعة عمل كل مؤسسة برلمانية.

وقالت القبيسي “إن التنسيق والتعاون يأتيان حرصاً من المجلس على استمرار نهج التواصل مع المؤسسات البرلمانية العربية والدولية، بهدف إطلاع ممثليها على آلية عمل ومسيرة المجلس وآخر تطورات الحياة البرلمانية والسياسية في الدولة، بالإضافة إلى القضايا الوطنية التي تحتل أولويات الدبلوماسية البرلمانية للمجلس خلال مشاركاته في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية”.

وأشادت باهتمام ألمانيا في إنشاء المؤسسات والمراكز البحثية السياسية المستقلة التي تقدم خدماتها في مختلف أنحاء العالم لتطوير العمل السياسي والبرلماني من خلال توفير البحوث والتدريب وإقامة الندوات التي تهدف إلى نشر الثقافة البرلمانية وتوسيع المشاركة السياسية. وجرى خلال جلسة المباحثات، التي حضرها عضوا المجلس، خليفة ناصر السويدي، ومحمد سعيد الرقباني، وأعضاء الوفد البرلماني الألماني، بحث سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية ألمانيا الاتحادية، مع التأكيد على تطور هذه العلاقات بحرص وتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وتنميتها بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

وقدمت القبيسي خلال الجلسة شرحاً عن الحياة البرلمانية الإماراتية التي تتميز بخصوصية تراعي طبيعة المجتمع، مشيرة إلى التطورات المهمة التي شهدها المجلس في إطار البرنامج السياسي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، منذ إجراء أول انتخابات برلمانية عام 2006 لنصف أعضاء المجلس، ودخول المرأة إلى الحياة البرلمانية بعد حصولها على حق الانتخاب والترشح، إضافة إلى الانتخابات التي جرت العام الماضي، وتوسيع قاعدة الهيئات الانتخابية.

وأعرب أعضاء الوفد الألماني عن سعادتهم بهذه الزيارة، مؤكدين أهمية المعلومات التي قدمت لهم، والتي تعكس التقدم الذي تشهده الإمارات، خاصة على الصعيدين البرلماني والسياسي، والتي انعكست إيجاباً على مختلف جوانب الحياة في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا