• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

منتدى «الأرصاد الجوية» يناقش علاقات «المناخ والطوارئ»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

ناصر الجابري (أبوظبي)

انطلقت، أمس، أعمال المنتدى العربي الأول للأرصاد الجوية والمناخ، تحت شعار«دور الأرصاد الجوية في الحد من المخاطر»، بحضور رؤساء وممثلي مرافق الأرصاد في المنطقة العربية، وتستمر فعالياته اليوم بفندق دوست تاني في أبوظبي. وقال الدكتور عبدالله المندوس، المدير التنفيذي للمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل «نهدف من تنظيم المنتدى العربي الأول للأرصاد الجوية والمناخ، لمناقشة قضايا المناخ، والأرصاد الجوية، وعلاقتها بمفاهيم الأزمات، والكوارث»، مشيراً إلى أن اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية ستجتمع هذا الأسبوع للتطرق لكل الملفات، والتوصيات التي ستطرح في جلسات النقاش. وأضاف المندوس أن التحديات التي تواجه مراكز الأرصاد الجوية كثيرة، ومتنوعة، وتتمثل في مدى توفر القدرات الفنية، وكفاية المصادر البشرية المتخصصة، ووجود تشريعات وطنية تسمح لمرافق الأرصاد الجوية بزيادة مواردها المالية وتشريعات تنظم المنافسة في مجال التحذيرات، والتي تصل أحياناً حد إرباك المجتمع وصناع القرار على حد السواء، كما نتطلع إلى جعل هذه المنصة نشاطاً متكرراً ودورياً من نشاطات اللجنة. وأوضح أن وزراء الدول العربية المعنيين بالأرصاد الجوية سيجتمعون الخميس المقبل، ويمثل هذا الاجتماع قيمة كبرى لما له من دور في الربط بين الباحثين والمختصين بالأرصاد الجوية، ووزراء الدول العربية، وسيساهم في دعم المشاريع الموحدة تحت مظلة جامعة الدول العربية، وتوثيق التعاون بينها في كل المجالات.

ورداً على سؤال حول مستويات الوعي المجتمعي بدور مراكز الأرصاد الجوية، ذكر المندوس أن مستويات الوعي تتزايد، وهناك إدراك بعمل مراكز الأرصاد الجوية التي لا تتوقف على التنبؤ بحالة الطقس، بل تشمل جهوداً أخرى استراتيجية. من جانبه، أشاد جمال جاب الله، ممثل جامعة الدول العربية، بجهود دولة الإمارات في عقد المنتدى، والاهتمام الذي توليه في مناقشة المواضيع المتعلقة بآليات عمل مراكز الأرصاد الجوية في العالم العربي، مشيراً إلى أهمية المنتدى في إيجاد الحلول للقضايا التي تواجه العالم العربي في مجالات المناخ، والأرصاد الجوية. وتضمنت فعاليات اليوم الأول من المنتدى ثلاث جلسات، تطرقت الأولى، والثانية لخدمات الأرصاد الجوية، فيما تناولت الجلسة الثالثة جوانب التعاون من أجل الحد من المخاطر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض